تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1734386
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أيتها الحرية .
    أبحث عن حرف من نور
    يتقن نسج خيوط الشمس مراكب
    ويسافر عبر القلب
    عن حرف يسكنه الحلم ...
    و روح الحب
    يمطر شهباً وبلابل
    فتنبت في الدربِ سنابل ...
    وتزهر من صحراء الخوف قنابل ...
    وأسيرة عمري المجروحة
    خلف قيود الحرف
    وخلف سطور الضعف
    تذوب عن معصميها السلاسل ...
    أبحث عن حرف حرٍ ...
    و هواءً حر ...
    عن قطرة ماءٍ حرة ...
    وفصلٍ وخمائل ...
    فإلى مَ يظلُ الحرفُ نع....

    التفاصيل

    أمطار الحنان .
    ·       الدموع تلك القطرات التي تخرج من أعيننا للتدفق على صحراء وجنتينا ...
    تلك الهبة الإلهية التي خلقها الله معنا ...
    ليست تعبيراً عن ضعف أو إعلاناً عن هزيمةٍ أو استمرارٌ للاستلام …
    ليست ذلاً أو إهانة وليست دماراً للكبرياء كما يظنها بعض القساة ...
    اللذين اختفت من قلوبهم أمطار الحب و الحنان وجفت لذلك دموع أعينهم  .
    ·    &nb....

    التفاصيل

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.
    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وج....

    التفاصيل

    لمن كان يُسمى قمر .


    أيها القمر …
    الساكن في عمق الليل … المنير في لوحة الظلام …
    المستدير في مستطيل الفضاء … الجميل الوحيد في زمن القبح …
    الصديق المخلص للسهارى في ليل الحب .

    أيها القمر …
    يحزنني كثيراً أن أعلن لك ...
    بأنك الآن لم تعد مهماً ، فنورك طغت عليه أنوار الشوارع …
    و لم يعد أحد يدري … أهلالاً أنت أم بدراً ؟ …
    فهناك الرزنامة الشهرية و الساعات الإلكترونية .
    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    أسطورة الشاب العاشق

    الاسم :صالح العرابيد 2010-05-06

    يقال في الأساطير اليونانية ، بأن كان شاب يوناني فقير ، كان يعمل خادما في مملكة أحد الملوك الذين يحكمون اليونان في القدم ، وأن هذا الشاب كان علي علاقة حب ، مع نجلة الملك ، وهي كانت تعشقه بجنون . عرف والدها الملك ذلك الأمر ، فأصدر قرار بسجنه ، وتم وضعه في السجن ، فأصيب بالمرض ، علمت عشيقته بمرضه . وفي احدي الليالي تسللت الي سجن المملكة ، وزارت عشيقها السجين ، وهو علي فراش الموت بالسجن ، وأهتدته وردة من النرجس ، وقطعة ذهبية صغيرة لتكون تذكار معه ، ليتذكرها وهو في السجن . فلم يجد هذا الشاب شئ ليهديه لعشيقته ابنة الملك ، فمزق أقصوصة قماشية من قميصه ، وجرح صدره ، وكتب علي الأقصوصة ، أنا الحبيب الذي حبك حبا أبديا ، وسجنت بقرارا ملكيا ، سأرحل الي القبرا ، وأتمني أن تسكنى معي القبرا ، وأعطاها لها كهدية تذكارية ، وما أن مسكتها ، فارق الحياة ومات ، ويقال بأنها أثر ذلك ماتت بتلك اللحظات . حزن الملك علي ابنته ، ودفنها هي وعشيقها في قبرا واحدا ، وظل القبر مكانة مقدسة في عصر حكم الملك . صالح العرابيد


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : ط±ظˆط¹ط© ط¨ط³ ظپظٹظ‡ط§ ط¯ط±ط§ظ…ط§ الاسم :ظ…ط§ط±ظٹط§ 2010-10-09

    ظ…ط´ظƒظˆط± ظٹط§طµط§ظ„ط­ ط¹ظ„ظٹ ظ‡ط§ظٹ ط§ظ„ط§ط³ط·ظˆط±ط© ط§ظ„طµط±ط§ط­ط© ظ„ظ…ظ†ظٹ ظ‚ط±ظٹطھظ‡ط§ ط¯ظ…ظˆط¹ظٹ ظ†ط²ظ„طھ ظ…ظ† ط¹ظٹظˆظ†ظٹ ظ„ط§ظ†ظ‡ط§ ظ‚طµط© ظپظٹ ط¯ط±ط§ظ…ط§

    العنوان : ظ‚طµط© ط´ظٹظ‚ط© الاسم :ظٹط§ط±ط§ 2010-10-09

    ظ…ط´ظƒظˆط± طµط§ظ„ط­ ط¹ظ„ظٹ ظ‡ط§ظٹ ط§ظ„ط§ط³ط·ظˆط±ط© ظ„ظƒظ† ط§ظ„طµط±ط§ط­ط© ظ„ظ…ظ†ط§ ظ‚ط±ظٹطھظ‡ط§ ط¯ظ…ظˆط¹ظٹ ظ†ط²ظ„طھ ظ…ظ† ط¹ظٹظˆظ†ظ‰ ظ„ط§ظ†ظ‡ط§ ظپظٹط§طھظ‡ط§ ط¯ط±ط§ظ…ط§ ط§ظ„ظ‚طµط© ط´ظٹظ‚ط© ط¨ط³ ظ†ظ‡ط§ظٹطھظ‡ط§ ظ…ط¤ظ„ظ…ط© ظ„ظƒظ† طµط¯ظ‚ظ†ظٹ ظٹط§طµط§ظ„ط­ ط§ظ†ظ‡ ط¹ط§ط´ظ‚ ط¨ظ†طھ ط§ظ„ظ…ظ„ظƒ ظ‡ظˆ ظˆط§ظ„ط§ظ…ظٹط±ط© ط£ظƒظٹط¯ ط¹ط§ظٹط´ظٹظ† ط¨ط§ظ„ظ‚ط¨ط± ط¨ط³ط¹ط§ط¯ط© ظ„ط§ظ†ظ‡ ظ‚ط¨ط± ظˆط§ط­ط¯ ظˆظ‚ظ„ط¨ ظˆط§ط­ط¯ ظˆط¹ط´ظ‚ ظˆط§ط­ط¯


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    متحف صغير

    مشاركات الزوار
    الصحراء .
    في يوم هادىء عاصف ...
     لطمت الرياح شتاء الكون على ارجائه ...
    و كأنه ينتقم لأحبابة ..
    نسي حرارة ايام الشتاء ...
    و أحوال ماضي الذكريات ..
    محت كل قدماً خطت أرضها أعدتها الى أصلها ..
    و دندنات الرياح ما تزال فيأاذني ..
    و ذلك السكون يطغي على ليلها والرهبة تسكنها ....
     و ذلك السحاب افسح لملك ليلها بالخروج ...
    ليعيد شريط الذكريات للماضي ...
     كان ماضياً ... أحيا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020