تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 621264
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    قبل . بعد وما بعد (( شهد العيون )).
    و قبل (( شهد العيون ))

    نور شاحب .. .
    يسكن أهداب حزينة ..
    لعينٍ إنطفأ فيها البريق..
    في أغوار روحي....
    برودة نسجت
    من الظلام غلالة بؤس..
    ما بين الضلوع ...
    أنات كيان ذبيح ...
    تشابكت خيوط الظلام ...
    و انعقدت بأسرار دفينة..
    تنازعها ذكريات ...
    الصمت ....
    القهر ...
    الجوع ..
    و الندم ..

    و بعد (( شهد العيون ))

    موجة عنيدة تعلو في غياهب الر....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    أعرف و لا أعرف .
    المقدمة : ما أجمل الأمل … إنه يُعطينا الفرصة تلو الأخرى لتكرار المحاولة .
    الإهداء : إلى تلك الرائعة التي كانت تتأخر في الرد عبر ICQ ذات ليلة .
    ---*---
    أحبك جداً …
    و أعرف أني أزاحم الكثيرين …
    على باب قلبك …
    أعرف أن نوافذ قلبك مقفلة …
    بوجه نسيم كلماتي المعطرةِ بحبك …
    و أعرف جداً …
    أن قنوات الاتصال مع قلبك …
    متعطلة لأجلٍ غير مسمى …
    أعرف كل هذا …
    و لكن الذي لا أعرفه....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    عابر وجود.

    الاسم :سلمى بالحاج مبروك 2009-03-03

    الندى يمشط
    شعر الليل الفحمي
    ينشر نواميس
    نظامه الكلاسيكي
    على أرجاء الكون
    المتكئ
    على شيزوفرانيا الإنسان
    على صواري العبث اللاهي
    إنسان ليس له لون
    و هذي السماء
    تبكي مقلتها جنون
    تنسكب دموعها في دوائر
    وجه بلا عنوان
    كارثة
    كعابر وجود
    رث
    صمتي بلا حدود
    جريئة كلماتي
    حين يسال لعاب الوجود
    ثورة
    فيض من غيض
    كالفجأة بلا وقت
    عابر وجود
    صمتي
    ينتهك الحدود و لا حدود
    يتحرش
    غضبا
    حديه أكون أو لا أكون
    يصطاد الخطايا
    من أول عابر وجود
    *
    من أول عابر حدود
    أو حتى أصحاب الأخدود
    كل شيء عابر
    كل شيء غابر
    ما دام التواطؤ
    على الحقيقة
    أضحى قصة سردية
    متنها محبوك
    أبطالها أنصاف آلهة
    يتيمة عفنة كالوحدة
    وجوهها كارثة
    لا تستحي
    الأحياء والأموات
    عندنا
    في الظهيرة أو الهجيرة
    تتقن اللعب بالوجود مرتين
    مرة لتحجب
    ومرة للانكشاف
    و بعد أن يسطو الوجود على الحقيقة
    تسطو الحقيقة على الوجود
    زمن مفقود كأرملة
    ترمل الكون فيها كالزبد
    ينكشف الوجود
    يتحجب الوجود
    ينكشف التحجب
    يتحجب الانكشاف
    ينكشف يتحجب الوجود
    حقيقة
    تحجب الوجود المنكشف
    حقيقة
    انكشف الوجود تحجبا
    حقيقة
    عابرة وجود
    كوجود عابر سبيل
    زمانه سلسبيل
    يتوه في مكر لذة
    لا تدوم كما تدوم
    *
    تضحك أرض البداية
    عن شيء من الحداد
    عن شيء من مرايا المنايا
    تلك هي
    لعبة الوجود الأزلية
    قصة سردية
    يبدأ البدء فيها
    حين ينصرم النهار
    كقارة متعبة عجوز
    آفلة كعابر سبيل
    كعابر وجود
    ومن المتاهة تنكشف
    أصنام
    كنا نطوف بها
    كنا نعبدها
    كنا نصلي عند غضبها
    كنا نولي وجوهنا شطر شمالها
    كعابر وجود
    فاض عن كينونته الخلود
    كقصة سردية
    تحلم لو كانت وردية
    كأرض ضاحكة
    عن شيء من الدهر
    عن شيء من الزهر
    عن بعض من الحلم
    تفيض ضاحكة
    أسرار الوجود الغامض
    كالأنثى لغز الأبدية
    تلاعب الوجود
    و عابر الوجود
    عبير طافح بالزمن المفقود
    --*--
    سلمى بالحاج مبروك


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    فندق السفير

    مشاركات الزوار
    واااحسرتاااااه
    واحسرتااااااه

    واحسرتاه على قسوة الزمان
    واحسرتاه على مرارة الأيام
    واحسرتاه على دموع العينان
    واحسرتاه على قلب يريد
    واحسرتاه على يشتعل بالنيران
    واحسرتاه على قلب يكاد يصرخ من كثرة الأوهام
    واحسرتاه على قلب لا يحتمل المهان
    واحسرتاه على جرح لا يلتئم من شدة الآلام
    واحسرتاه على قلب يكاد ينزف دما من كثرة الأحزان
    واااااااااااااا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018