تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 607543
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حبٌ و كبرياء .
    حبٌ ... وكبرياء ...
    تُمسكُ بكل خيوط مشاعري ...
    ألوانك تصبغ كل خواطري ...
    ولا تعرفُ ..
    غير فضاءاتِ عينيك أجنحتي ...
    فاحفظ قلبي .. ومحبتي ..
    احذر أن تُهملني ..
    أن تنسى ما يبكيني ..
    وما يُفرحني .
    احذر أرجوك ..
    أن تجرح قلبي المشتاق ..
    وتجرحني ..
    كعصفورة صغيرة ..
    تنام أحلامي ..
    وقلبي الصغير .. بين يديك ..
    فخبئني .. لا تغفل عني .. لأني ..
    إذا طرتُ .. ....

    التفاصيل

    فراشة في عش الدبابير .



    إبحار بلا مركب



    فراشة

    روحها جياشة
    تبحث عن نور

    دفء و سرور
    بلوحٍ بلّور
    ترسم بغرور
    أغنية
    قصيدة
    و
    ردٍ منثور
    يأتي ألف دبور
    بشبكٍ و زهور

    فراشة
    خلف شاشة
    بقلب مكسور
    تبحث عن نور

    تظل تدور
    تدور
    تبحث عن نور
    تظل تدور
    تدور
    تدور
    تدور
    تسقط
    .
    .
    .
    .

    .
    .التفاصيل

    رجل الأقلام (فلوبير وأنا).



    قرأت لأحلام مستغانمي ذات رواية لعابر سرير :
    ( الكتابة تغير علاقتنا مع الأشياء و تجعلنا نرتكب خطايا دون شعور بالذنب لأن تداخل الحياة و الأدب
    يجعلك تتوهم أحياناً أنك تواصل في الحياة نصّاً بدأت كتابته في كتاب و أن شهوة الكتابة و لعبتها
    تغريك بأن تعيش الأشياء لا لمتعتها و إنما لمتعة كتابتها ) .
    و قال أحدهم ذات حديث معي :
    ( الكتابة ضعف ) !! ...
    هكذا و صمت بدو....

    التفاصيل

    يمامة مهاجرة .

    قد تهاجر الطيور ...
    في غير مواسمها ...
    متمردةً ...
    على قانون الطبيعةِ ...
    لكنها !..
    تعود لأوطانها ...
    و إن طال السفر ...
    فـ فردي جناحيك ...
    يا يمامة ...
    حلقي بعيداً ...
    عن حدائق الأشجان ...
    قريباً ...
    من شواطيء النسيان ...
    و في أي وقت تريدين ...
    عودي ...
    ستجدين ...
    عُش قلب هنا ...
    على شجرة جسد ...
    يستقبلك بلهفة وطن .


    الفيصل ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    مساحة للركض .
    مقدمة : منكِ إلى أين المفر؟ .
    إهداء : إلى من ملَّ الركض في كل الدروب .
    ---*---
    اركض ...
    أمــامك مســاحة للركض ...
    لا ... تنظر خلفك ...
    فربما وأنت تركـض … تتعـثر ...
    اركض ...
    بقـدر ما تسـتطيع ...
    اركض ... اركض ... اركض ...
    أيها القـلب …
    فالذكـريات ... تركض خلفك ...
    تريد أن تعيدك ...
    إلى سجن الماضي من جديد ...
    اركض ...
    ( فالمسـتقبل أمامك …
    والماضي …خلفك …
    و ليس لك والله ... إلا الركض )...
    اركض ... اركض …
    وأنتبه من فجوات الألم ...
    التي كثيراً ما توجد …
    في شوارع الحياة ...
    اركض ... اركض …
    وأنتبه من أن تغوص قدميك ...
    في رمال التردد ...
    كل الإشـارات بداخلي لك خضراء ...
    فلماذا تتوقف ؟...
    وحش الذكريات ...
    مازال خلفك يركض ...
    سـيرجعك إلى سـجن الماضي ...
    من جديد ...
    اركض …
    امتطيء جواد الأيام …
    عله يبتعد بك أسـرع ...
    الذكريات مازالت خلفك تُسرع ...
    لا مفر ...
    لكن الموت ...
    بالنسبةِ لك أهـون ...
    من أن تعود لماضـيك …
    ليس أمامك … سوى الانتحار ...
    فألق بنفسـك من ...قـمةِ الخـوف ...
    إلى هاويةِ المجهول ...
    و سأقرأ على روحك الفاتحـة ...


    الفيصل ،


    عدد القرائات:36092


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : شكرا الاسم :قمرَ دمشق 2007-12-17

    لكم هو جميل ان تجد من يقول عنك الكلام عندما تنحبس حتى أنفاسك داخل فمك !! شكرا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    مطار جدة

    مشاركات الزوار
    يا صاحب القلب الحزين لا تحـزن..!! -
    يا صاحب القلب الحزين لا تحـزن..!! -
    لا تحزن .. وافزع إلى الله بالدعاء .. تضرع إلى الله في ظلم الليالي .. وأدبار الصلوات .. اختل بنفسك في قعر بيتك شاكي إليه .. باكي لديه ..
    سائل فَرَجه ونَصره وفتحه .. وألحِّ عليه.. مرة واثنتين وعشراً فهو يحب المُلحين في الدعاء .. {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان} (استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم))) (اللهم استر....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2017