تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117916
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و انتهت الحكاية .
    لاتتحدث كثيرا
    ولا تثرثر بصخب
    ولا تغرقني بتفاصيل غير ذات اهمية
    توقف عن احداث الزوابع في انحائي
    اصمت فقط ..
    و لملم اطراف ردائك
    وانت تتشبث بزورقك المتهالك
    ولتتوسد السكون وانت ترحل مني
    ***
    كفّ عبثك
    لا تحاول ان تخدعني لـ( نبقى )
    فتصنع من اوهامك ..وطنا مأهولا
    ومن احلامك .. مدنا ملونة
    ومن كذبك .. عالما آخر
    فلقد اوقدت الشمعة
    في ظلمة ايامك
    بعد ان مللت م....

    التفاصيل

    أسرة كتابة.
    الكلمة الأم

    أم

    الأم الكلمة ؟

    كلمتان إجتمع بهما الكثير

    الكلمة هي أم الحرف

    الذي يرضع من ثدي قلم

    و يهدهده السطر

    في مهد ورق

    يغطيه رداء نص

    و يربيه فكر

    ليصل بمن حوله

    إلى حياة ناجحة

    في أسرة كتابة

    بداخل مجتمع مثقف

    يعشق القراءة....

    التفاصيل

    قريتي الراحلة .
    ·       قريتي …
    يا تلك البقعة الصغيرة المنتشرة في شرايين نفسي …
    كانت منازلك القديمة و طرقات الضيقة تحتل صفحات ٍ كثيرة من كتاب قلبي …
    كانت فوانيس السهرة التي تجمع شبابك ليلاً تعذبني في غربتي …
    تهز مشاعري و تشعل شمعة الذكرى في ليل و حدتي .
    ·       كنت أتذكر كثيراً طيبة اهلك و حسن نياتهم و نقاء نفوسهم ...
    و طهارة محب....

    التفاصيل

    بخلاء الجاحظ .


    مقدمة : هناك امرأة لا تُنسى و لو من نظرة .
    الإهداء :
    إلى من صادفتها ذات مساء بشارع جرير .
    ------------------
    يا ذات الشال الأسود ...
    لا تسرعي بالذهاب ...
    دعيني أستمتع قليلاً ...
    بفن الخالق الأوحد ...
    لا تحاولي أن تغطي بطرف عباءتك ...
    جزء من وجهك ...
    لا تجعلي ليل عباءتك ...
    يطغى على قمر وجهك ...
    فما كان ليلٌ إلا و به قمر يولد ...
    لا تفعلي هذا ...
    فه....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    آنا ماريا ماركس .

    هذا الصباح ...
    فتحت الجريدة ...
    الأخبار هي الأخبار ...
    و الصور هي الصور ...
     هناك خبر !! ...
    ( وفاة سائحة ألمانية غرقاً في كرواتيا )
    تذكُر الجريدة ...
    أن عجوزاً ...
    بلغت التاسعة و السبعين عاماً من العمر ...
    غرقت في البحر ( الأدرياكيتي ) ...
    بالقرب من مدينة ( روفيني ) ...
    تُدعى ( آنا ماريا ماركس ) كانت تمر ...
    قادمة من مدينة ( أمبيرج ) الألمانية ...
    و تسهب الجريدة في الخبر ...
    سُحبت على الفور من البحر ...
    ركض الأطباء ...
    ماتت ،  يالحظها العَثِر ...
    و لم يتضح ...
    ظروف غرق السائحة المسكينة ...
    حضر السفير و الوزير ...
    و كلٌ على شاشة التلفاز ظهر ...
    هكذا تذكُر الجريدة في قهر ...
    قلّبت الجريدة ...
    بحثت عن أسم أمي ...
    التي تكافح منذ 50 سنة ...
    و لم أجد شيئاً ذُكِر ...
    بحثت عن اسم أخي الصغير ...
     الذي يبحث عن وظيفة ...
    و لم أجد شيئاً ذُكِر ...
    بحثت عن اسم جاري ...
    الذي سُرق بالأمس ...
    و لم أجد شيئاً ذُكِر ...
    أقفلت الجريدة ...
    أشعلت سيجارة ...
    أخذت نفساً عميقاً ...
    و نفسي تحدثني ...
    ربما تذكرهم الجريدة غداً ...
     و تنشُر بعض الصور .

    الفيصل


    عدد القرائات:41964


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : مبـدع الاسم :ألحان الصمت 2010-08-21

    أنا لن اتكلم عن الموضوع ذاته
    لكني سأبدي اعجـــاااااابي بسطورك
    الراااااااااااائعة مبدع

    مبدع
    مبدع ,,,مبدع,,, أخي الفيصل\
    تقبل مروري..

    العنوان : ؟؟ الاسم :فلسطينية 2007-10-30



    وسيطووول انتظارك ..


    فنحن ممن كتب عليهم .. التنكير أبد الآبدين ..
    ليكن الغرب .. كل شيء في حين نحن لن نتوصل للاشيء !!


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -

    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
     
    الفصل الأول :
     


    من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً , و الإنحلال حرية ، و الرذيلة فنّاً ، و الاستغلال معونة .

    حين يرحم الإنسان الحيوان و هو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في إدعاء الرحمة ، و هو في الواقع شر من الحيوان .

    الحد الفاصل بين سعادة الزوج و ....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    إكرام الضيف

    مشاركات الزوار
    فهمتك... حفظتك... رسمتك
    مع فضفضة الغروب .....حفظتك
    مع رونقة البزوغ ...فهمتك
    وأما الاّن فقد رسمتك...
    لما فهمتك وحفظتك؟؟؟
    رسمت وجهك المتسعر بنيران العشق
    لونت خدك المضرم بألسنة الشفق
    ولكن بأبهر نسق...
    واما دمعتك فأضفت علي بهرة الأرق...
    لقد رسمتك بألوان الشموع
    شموع النبوع والربوع
    ربوع الحب والهج....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019