تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759416
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ذات صباح... كانت النار موقدة .
    مشهد:
    النار موقدة
    تتراقص ألسنتها الزرقاء
    فؤاد يحترق
    بخورٌ.. وماء يغلي..!
    *
    لم تكن عابئةً بالنسيم يداعب ستائر الشوق
    ولا بالمُلاءاتِ تتأرجحُ على أعتابِ قدميّ مهدِها..
    تأمَّلتِ السماءَ بُرهة،
    هناك الكثير من الأحزان التي تلبِّدُ ابتسامتها
    الذاكرة إذاعةٌ لا يصل صوتُها
    مشوَّشةٌ دائماً..
    الجوُّ رطِب
    والنار لا تزالُ مُوقدة..
    **
    ملأت فنجانها بآلاف الأسئلة
    و....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    أنا وفقد أمي.


    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،
    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.
    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.
    -----*-----
    (1)
    اليوم ليس كالأمس ...
    الواقع ليس كالحلم ...
    أنا لست كما كُنت ...
    قلمي يعانق الورقة حزناً ...
    ويمسح دمعه بسطورها ...
    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    فكرة النسيان .

    الإهداء : للأخت بسمة و دمعة .
    ­§
    عندما
    أسترجع شريط الذكريات ...
    أجد عنواناً ...
    يتشكل بنبض حنين ...
    لونه شوقٌ و صراخ أنين .
    ­§
    أهرب للأحزان ...
    و ترفضني ...
    مساحة المكان .

    §

    ­§

    ­§

    §

    ترفضني حتى ...
    فكرة النسيان .

    §

    §

    فأعود مهموماً ...
    أشاهد شريط الذكرى ...
    صوراً تترى ..
    و لتفاصيل ...
    لم تزل تتنفس ...
    رغم أنها لهواء الوصل ...
    تتحسس .
    ­§

    §

    §

    §

    §
    الماضي حُزن ...
    الحاضر غَم ...
    المستقبل هَم ...
    بينهم أتوه بإنتظار ساعةِ حسم .


    الفيصل ،


    عدد القرائات:43928


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : فكره النسيان الاسم :المستحيل 2005-08-18

    رغم وجود مدينه الذكريات
    فليس لها عنوان
    طرقها محفوفه بالاهات
    واضوئها بريق للعبرات
    اهرب منها للاحزان
    فاشتاق اليها بحنان

    تجذبني رغم مرارتها
    وتأسرني حتى حارتها

    وربما هذه المدينه ...اصبحت أعشقها
    اعرف موقعها ... وينعشني مطرها

    ما زلت اتمنى ليله الرحيل
    لا اعود لها مسافرا هزيل
    بينها اتوه بأنتظار ساعه حسم؟

    اتمنى تقبل مشاركتي وان اكون عضوا هنا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    فوكسهول 1960

    مشاركات الزوار
    أين انت ؟؟؟
    اين انت ؟؟؟
    اين انت؟؟
    اني ابحث عنك اني محتاجة اليك ارجوك ان تأتي فكلي شوقا لك كلي أملا متوهجا للقائككلي صبرا لتأملك كلي صمتا لحديثك كلي
    أين أنت؟؟؟
    اين انت؟؟
    اني وعدت نفسي بالإخلاص لك اني عهدت قلبي على حبك اني ربطت لساني عن كلمة حب الى يوم لقائك
    اين انت ؟؟؟
    اين انت؟؟
    ياحبي ياعمري ياقلبي ياروحي يا وهج حياتي يا مقله عيني يانبض قلبي ياأنيس ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018