تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 2021870
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    وردة لوردة .
    كيف يهدي الورد وردا
    عطره يعبق ندا
    قد سألت الورد عنه
    أترى يذكر وعدا؟
    فأجاب الورد عــنه
    لم يزل يحفظ عهـدا
    قلت للورد فبلغه سلام
    من محب ذاب وجـدا
    انه روحي و قــلبي
    وهــو عيني اذ تبدى
    مـذ رماني بهــواه
    ماله في الكون ندا
    ياملاكا في ســماه
    جل من أعـطاه قدا
    ظالم في حســـــنه
    أترى يعشــق صـدا؟
    في دمي يجري هــواه
    قدهداني الليل سهدا
    أرجو لقياه ويرجـو
    ق....

    التفاصيل

    غطائي قلم .
    غـطـائـي قـلـمٌ ، سـريـري ورقْ................
    ................زادي كــــــتـابٌ ، رفـيــقـي أرقْ
    خـروجي عذابي ، سَكني كفنْ................
    ................ضـاعت حـياتي و عُـمري سُرقْ
    أعــــانـدُ فـــكـريَّ  مُــنْـــذ الازلْ................
    ................أجوب الـسماءَ ، أُحبُ الشـفـقْ
    فَـقـدتُ الأمَــاني و حُـبـي رَحـلْ................
    ................وحدي بـقـيتُ ....

    التفاصيل

    حكاية محارة .

    إبحار بلا مركب
    غرق مع و قف التنفيذ
    .
    .
    من ترفضه البحار !!!
    لا تعشقه اليابسة
    .
    .
    .
    كنت ذاهباً للبحر
    أستوقفني الشاطئ
    ليحكي لي حكاية لؤلؤة
    رفضت حب محارة
    فسرقها بحارة
    بحثت المحارة عنها
    و ذات صيف
    جاءت امرأة
    في الليل
    سمعت المحارة أنيناً
    كانت اللؤلؤة
    تبكي مكبلة بعِقد .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    دعوة إلى الله

    دعاء .

    اللهم ...
     أني اشكوا إليك ضعف قوتي ...
    و قلة حيلتي و هواني على الناس ...
    أنت رب المستضعفين ...
    و أنت ربي إلى من تكلني ...
     إلى بعيد يتجهمني ...
    أم إلى عدو ملكته أمري ...
    فإن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي ...
    و لكن عافيتك أوسع لي ...
    أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ...
    و صلح عليه أمر الدنيا و الآخرة ...
    من أن تنزل بي غضبك ....
    أو يحل علي سخطك ...
    لك العتبى حتى ترضى ...
    و لا حول ولا قوة إلا بك ...
    اللهم ...
    احرسني بعينك التي لا تنام ...
     و اكْنُفْني بركنك الذي لا يُرام ...
     لا أهْلِكُ و أنت رجائي ...
     ربي ...
    كم من نعمة أنعمت بها عليَّ ...
    قلَّ لك عندها شكري ...
     وكم من بَليَّة ابتليتني بها قلَّ لك عندها صبري ...
     فيا من قلَّ عند نعمته شكري و لم يحرمني ...
    و يا من قلَّ عند بَليَّته صبري فلم يخذلني ...
     و يا ذا النعم التي لا تحصى أبداً ...
    ويا ذا المعروف الذي لا ينقطع أبداً ...
     أعني على ديني بدنيا ...
     وعلى آخرتي بتقوى ...
    و احفظني فيماغبت عنه ...
     و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين .


    عدد القرائات:47880


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    دراسة عن الزراعة

    مشاركات الزوار
    ياسيدتي
    يا سيدتي
    عن تجربه الحب الاولي لا تقصيني
    لا تعتقدي اني رجل
    كثرت اوقات فراغي وابحث عن شئ يلهيني
    او اني بالحب اقامر كي اظفر من بعض الصحبة
    برهانا قد يستهويني
    لا سيدتي اني احبك واليك في الحب براهيني
    منذ رأيتك ازدادت دقات القلب
    ملكتني اوقات حنيني
    منذ عشقتك صرت الساهر ابحث عن قمرا يؤنسني
    ابحث عن نجم يهديني
    وابعث في ليل العشا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2021