تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 638428
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الى نواره .
    الى نواره...حين يكون للزيتون اخضراره
    --*--
    نوارة الحقلِ ...
    و نوارة الظمأ
    تمشي في فصولك ِ بساتين البنفسج
    نواره
    اماحان للقلب انتحاره؟!!!
    اماحان للزيتون إخضراره؟!!!
    سيدة الزيتون والنعناع والكادي
    اكادُ ان اسمع الوادي
    يفيض في قلبي وينادي
    نواره
    إلى متى الصمتُ وذل الخساره؟!!!!
    نواره
    ابحثُ في شعركِ الغجري
    عن وطني
    عن آخر محطات تعبي
    عنكِ ابحث في ذات....

    التفاصيل

    إمتلاك قلب.
    (1)

    أنا لا محالة سأموت ...

    و لكني لن أجعل هذا القلب يموت معي …

    أحلام ليلية :

    تبرعت بقلبي ...

    ليعيش القلب الذي أحبك .

    (2)

    أنا لا أحبك …

    لكنني أحب ذلك القلب الذي يسكن صدرك …

    أنا لا أتبعك بل أتبع حبي .

    (3)

    نعم قلبه لازال يحبك …
    التفاصيل

    الهزيمة نصرٌ من ورق .

    يقف بك قطار عمرك ... في محطة إنتظار ...
    تنزل مدفوعاً برغبة متسكعٍ محترف ...
    تتجول بالمحطة التي تقع بشارع ...
    تساقطت أوراق خريف أشجاره ، به قصر ...
    تحول بفعل ثورة خيانة لمتحف تاريخ ...
    يعرض لزواره صوراً حزينة لعاشق ...
    و نغم يطوف الأجواء بلحن رثاء لحب قد مات ...
    جثته محنطة يراها الخجل ويكفكف دموعه بالتعاسة ...
    متعب بالوهم ... تجلس على الرصيف ...
    يمر بك شخوص هلامية .......

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...
    بحلق قلم ...
    فمات من قلة الأفكار ...
    بكت عليه ورقة و محبرة .
    سطور لم يكتبها ...
    أتت تُعزي سطوراً ...
    قد كتبها مُعبرة ...

    ***
    في يوم وفاةِ قلمي ...
    يدي الثكلى تنوح ...
    تواسيها يدي الأخرى ...
    و على صدري تبوح .
    ***
    في جنازته مشت ...
    نجوم طالما رافقها ...
    دفاتر طالما أتعبها ...
    و يديّ اليمنى ...
    تتقدم الجموع .
    ***
    دمعةٌ ... من عيني ...
     تكفلت بغسيله ...
    آهٌ ... من صدري ...
    قامت بتكفينه ...
    كان مشهداً مُهيباً ...
    و هو يُدفن بِدُرجٍ مظلم .
    ***
    على قبره نبتت فكرة ...
    ها أنتمُ تقرأونها ثمرة .


    الفيصل ،


    عدد القرائات:50617


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ارواح تموت الاسم :روان هشام 2005-01-16

    كم هو محزن ان يموت فينا الكلام وان تعجز بداخلنا المشاعر
    وتتحجر العبارات
    وكم اخاف ان تموت تلك الروح
    ارجوكم حاولو الا تقتلوها
    دعوها بصمتها بقلقها
    بخوفها
    لكن لا تقتلوها
    اننا نحتاجها
    في زمن البراجماتيه الحقيره
    اقلامنا حتى وان ماتت نحن ما زلنا احياء
    نملك ارواحا جميله نبيله
    تعلو فوق كل الماديات والاغراءات
    فيها الحب
    فيها الذكريات
    فيها الشوق لصلاح الدين
    لنصر فلسطين
    يااااااااااااااااااه يا فلسطين
    تحتاج الروح ان تعانقك وتعانقيها
    يا حبيبتنا يا اختنا السجينه
    لا تحزنو على قلم مات
    الروح الخيره النبيله تاْبى الموت
    تاْبى الخنوع والخضوع
    روان هشام اختكم من الاردن

    العنوان : جمال العباره الاسم :? 2004-08-23

    الصراحه الكلااام كبير ومعانيه جميله ما يقولها الا الكاتب الفنان الحساس


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    17

    مشاركات الزوار
    صــــــــراع الليالي او(مرض السرطان)
    كتبت هذه القطعة توجعا ذاتياواحساسا بمعاناة اخي العزيز الوحيد خليل ابراهيم حيث اصيب بمرض سرطان الكبد اجاركم الله استطال عليه على مدى عام كامل في اكثر الضروف شراسةالا وهي ضروف الحرب والمآسي التي يمر بها بلدي ومايزال ثم وافاه الاجل في يوم11-12-2006 رحمه الله

    صراع الليالي
    عشعش الذل لامتهان الاصيل والسقم قدر ليس له تحويل
    ومات في فؤادي النشاط قسرا افلا ينفع....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018