تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117932
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تهواني .
    لا تهواني ..
    إن كنتَ ذكياً.. لا تهواني ..
    فأنا محرقةٌ مثل براكين النيران
    باردةٌ مثل الثلج ومثل الموت .
    قاتلةٌ حينَ أحدثُ عن أخباري
    قاتلةٌ عندَ الصمت.
    حبكَ معركةٌ أكرهها
    وسأشهرُ سيفي طول الوقت
    فاسمع مني.. لا تعشقني..
    إن كنتَ ذكياً.. لا تهواني..
    أحزانُ خريفي صفراء..
    يسكنها المجهول
    لن تفلتَ منها أفراحُك.
    وشتائي إعصارٌ مجنون
    لن يمضي من غير فؤادك.
    أشفقتُ ....

    التفاصيل

    هولاكو الجديد .

    (1)
    ضُرب الأسد على أنفه
    فهاج و ماج
    عن رأسه سقط التاج
    فأمر الجميع بتمشيط الغابة
    و أسر كل طيرٍ و ذبابة
    بحثاً عن الأوغاد
    (2)
    بالغابة مكان
    يحبه أسد هذا الزمان
    يتغاضى عنه قدر الإمكان
    لا عيش فيه لإنسان
    إلا من كان عبداً للأسياد
    (3)
    بقي بالغابة مكان
    صاحبه
    يُقتل الإنس و الجان
    مختبئ يرتقب الأوان
    يحلم لكن دون أمان
    بأن يظل سلطانه في ازدياد
    (....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    اللقاء الاول .
    مقدمة : لقاء خارج حدود الزمن و الوطن .
    الإهداء : لذكرياتٍ ما زلت تقاوم مطرقة النسيان و سندان الذكرى .
    -------***-------
    لم يكن يوماً كسائر الأيام
    كان الليل يمضي حالماً
    الفجر يعانق النور في لهفةٍ
    كانت الشمس تداعب وجه النهار
    البحر بحب يوقظ الشاطئ بأمواجه الهادئة
    ،،
    كل شيء كان جميلاً
    كل شيء كان يسير في مصلحتي ذلك الصباح
    قلبي كان هادئاً على غير العادة
    خطواتي....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    سؤال و جواب .

    ·       ما هو الفرق بين قطاع الطرق و المرأة ؟.
    -  قطاع الطرق يسألونك أما نقودك أو حياتك ، لكن المرأة تطلب الاثنين .

    ·       كيف تكون ثورة الاتصالات معجزة القرن الواحد و العشرين ؟.
    -  لأن المرء يخاطب رجلاً يمشي على سطح القمر و لم يعد يخاطب جاره .

    ·       ما هي الزيادة الطردية ؟.
    -  هي كلما زادت اللذة زادت درجة التحريم .

    ·       ما هو الفرق بين الحب و الجنس ؟.
    -  الحب مثل شم الوردة شيء جميل ، الجنس مثل أكل الوردة شيء سخيف .

    ·       ما هو الحل في إن نصف سكان الأرض أغنياء و نصفهم فقراء ؟.
    -  الحل في القروض الخارجية التي يتسلمها الأغنياء و يدفع فوائدها الفقراء .

    ·       ما هو الفرق بين المنجمون و الاقتصاديون ؟.
    -  المنجمون يصيبون بالصدفة أما الاقتصاديون فهم لا يصيبون البته.

    ·       لماذا يُقال أن اكثر النساء جمالاً أكثرهن غباء ؟.

    ·       - لأن المرأة الجميلة تعتمد فقط على جمالها .

    ·       ما الذي يربط بين البحر و الزمن و المرأة ؟.
    -  بعدم الثبات على حال .

    ·       ما رأيك بالسياسيون الذين يحللون القضايا السياسية على شاشة التلفزيون ؟.
    -  سياسيون فاشلون متقاعدون يحللون نشاطات سياسيين فاشلين لم يتقاعدوا بعد .

    ·       من هو السياسي المحنك ؟.
    - هو الذي يستطيع أن يتنبأ بكل ما سيحدث ثم لديه القدرة على تبرير لماذا لم يحدث ما تنبأ به .

    ·       ما هو الفرق بين المتفائل و المتشائم ؟ .
    قديماً كان المتفائل هو الذي يرى ضوءً و كل ما حوله ظلام ، و كان المتشائم هو الذي يرى ظلاماً و كل ما حوله نور ... و كلاهما غبي ، لأن المنطق غير ذلك .
     أما اليوم فالمتفائل هو الذى لا يرى إلا الدفعة النقدية الأولى ، بينما المتشائم لا يرى إلا الأقساط العديدة المقبلة !... و كلاهما أحمق ، فلا إفراط و لا تفريط.

     

     

     

                                                                                         الفيصل ،


    عدد القرائات:45492


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن
     


    لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .

    ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .

    في كل مؤمن جزء من فطرة ال....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    فوق هام السحب

    مشاركات الزوار
    المتاهه
    قلبي يكتم مشاعر الحرمان لا كن نظرات الحزن في عيني تفضحني أعاني واكتب كلماتي وأنا في قمة أسف على من تركني لركام الدهر لقد ذهب وتركن رهينة لهاذ القدر هانا ضحية هذا الزمن ولا ادري ااااااااااااااااااااااااااااااااه لو يحس اقرب الناس لي مايجرحني وما يكمن في قلبي ااااااااااااااااااااااااااااااااه لو يعلوم معنى كلمت اه ولاكن لا يشعر بها أللذي يجرب قسوة الأيام وظلم الناس وكثرة الهموم ولاكن الملي أنا اك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019