تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1952303
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خذني إليك .
    خذني إليك ...
    واعقدني براعم حنين ودعني ....
    وعلى مهل .....
    أتفتح أزهار ربيع

    خذني إليك .....
    واطلقني تيارات ملونة ...
    تناغمك آهات سرية اللهفة

    خذني إليك .....
    والتقطني من زمني الغربة ......
    واسكبني في زمنك .....
    شلال متفجر الضياء

    خذني إليك ....
    وفي حنايا القلب إصهرني ...
    وأحيلني من فحم الى ماس

    خذني إليك .....
    أنات أمواج أثملها الصدى ....

    التفاصيل

    بعدكِ ها هو الحزن .
    ها هو الحزن بعدكِ ...
    يعود ...
    ليحتل أراضي نفسي ...
    من جديد ...
    بعد أن ظننت ...
    بأنني استطعت أن أحررها ...
    ها هو يعود ...
    يقتل أطفال الشوق ...
    و يغتصب عذارى الأمل بداخلي ...
    عاد ...
    لينشر القلق بفكري ...
    و يحيطني بسياجٍ من الهموم .
    بعدكِ يا غاليتي ...
    ليلٌ طويل …
    أفكار لست أدري ما هي ؟…
    أوراق امتلأت بحبر قلمٍ ...
    أرهقه طول السفر بين السطور …
    ....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    أمل يتصابى .

    مقدمة :
    لا سحابة حقٍ …
    تظلَّلُ أرض الواقع …
    لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة …
    هناك في الزحام …
    لا أحد …
    يعرف جيداً ماذا يجري ؟.
    (1)
    صقر صغير …
    ملَّ و هو يبحثُ عن وكر جديد …
    كل الأوكار مسكونة … خاوية …
    هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟.
    (2)
    قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و سطور تُقاوم لتعيش .
    (3)
    شمعة يحرقها اليأس …
    شمعها يذوب بلا نهاية …
    يلفها ظلامٌ سرمدي الملامح …
    تظل تحترق … تذوب …
    و يظل النور يصارع العتمة .
    (4)
    أمل يتصابى …
    في زمن شيخوخة العواطف …
    السنين تزُف تجاعيد التشاؤم …
    لتُعانق وجهاً صقل تقاسيمهُ الجمال .
    (5)
    غيمة جميلة …
    تتهادى في سماء صيف …
    تُهدي لأرض الوجدان …
    مطراً من شوق …
    لتعيد الحياةَ لجسدٍ يموت .
    (6)
    قلبٌ مجهد …
    يفتح بابه المهتريء …
    لآخر مرة …
    لحب أخير .
    ·
    خاتمة :
    في الزحام … و بين الجموع …
    هناك من يعتقد أنه عرف ما يجري .


    الفيصل


    عدد القرائات:70185


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : جميل الاسم :ود 2005-01-27

    (لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة … )
    - وكيف تظهر الوجوه
    وقد رحل آخر شعاع للشمس ؟؟ -
    ::::::::::
    (هناك في الزحام …
    لا أحد … يعرف جيداً ماذا يجري ؟ … )
    - مع اختفاء الضوء
    وازدحام الطرقات
    قد .. تصعب الرؤية احيانا -
    ==============
    (( 1 ))
    (هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟)
    - وهل يقوى على الاختيار
    هل كان القدر يوما دربا نسلكه باختيارنا
    الامران كلاهما مر .. كلاهما .. مستحيل
    اظن الضياع هو الحل الامثل له
    خله يهيم على وجهه .. علّه يلاقي مصيره المحتوم .. -
    ==============
    (( 2 ))
    (قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و سطور تُقاوم لتعيش … )
    - بدءً .. هذا المقطع .. روعة
    كلماتي تخجل من تفلسفها العابث عنه -
    ==============
    (( 3 ))
    (شمعة يحرقها اليأس …
    شمعها يذوب بلا نهاية …
    يلفها ظلامٌ سرمدي الملامح …
    تظل تحترق … تذوب …
    و يظل النور يصارع العتمة …)
    - مشكلة الشموع
    انها تظن نفسها قادرة على مصارعة جيوش الظلال
    لذا تنجرف بكل - غباء - الى هاوية الانتحار
    وهي ترى انها تدفع حياتها .. في سبيل طرد اشباح الظلام
    كأنها غافلة على ان هذه الاشباح توسدتها منذ بدأت بالإحتراق -
    ==============
    (( 4 ))
    ( أمل يتصابى …
    في زمن شيخوخة العواطف …
    السنين تزُف تجاعيد التشاؤم …
    لتُعانق وجهاً صقل تقاسيمهُ الجمال … )
    اشك في تفسيري لها -
    ==============
    (( 5 ))
    ( لتعيد الحياةَ لجسدٍ يموت … )
    - هل يمكن لسحابة ..
    ان تعيد الحياة لارض .. ماتت .. من جدب اليأس فعلا ..؟!!
    ربما .. لم لا .. -
    ==============
    (( 6 ))
    ( قلبٌ مجهد …
    يفتح بابه المهتريء …
    لآخر مرة … لحب أخير …)
    - ليس المهم ان يفتح القلب ابوابه
    المهم ان يوصد الحب الباب خلفه
    كي لا تذروه الرياح .. !! -
    ==============
    خاتمة
    ( في الزحام … و بين الجموع …
    هناك من يعتقد أنه يعرف ما يجري . )
    - لا احد يعرف جيدا ماذا يجري
    غير .. من استوطن مدن الاحزان
    فالحزن يعلمك حقا ..
    كيف تكون واحدا .. ويعتمل بك الف الف شخص
    فكيف لا تتقن فن الزحام
    وانت تزدحم بهم ؟؟ -
    ============
    الفيصل
    عذرا لعبثي بين كلماتك
    لكن مفرداتها اثارت حروف تأملي
    استر ما واجهت
    وتقبل خالص الاعجاب

    العنوان : A_M الاسم :AMAL 2004-05-01

    M_AAAAAA


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    28

    مشاركات الزوار
    نجم السما
    بالله يانجم السما بلغ سلامي
    لمن اهوى كلما حل ظلام
    وقل بان النوى ازرى بقلب
    يعذب كلما دارت الايام
    قلب اخذ على نفسه موثقا
    اشد هولا من ضربا بالحسام
    خميلة الشاطئ تحيا واحيا
    كلانا بامواج ليل مستهام
    ياحيف كبدي على ايام ذهبت
    كان وكنا نرشف ثغرك البسام
    حتى جاد علينا الدهر بلحضة
    لاارى منك شيئا حتى بمنامي
    ياويل قلبي كيف حالك بعدي
    اتنامين ليلا طويلا مستهام
    ام قصرت الح....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2021