تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 795956
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الرقص على حبال الفجيعة .
    ارقصي
    ارقصي
    فحزني تجاوز حد الطرب
    اتخيلك امرأة ترقص
    وانا هنا اسهر تعب
    سيدتي
    اما حان الاعتراف ؟
    ارقصي
    ارقصي فليلي تعود على رقص الظلام
    وانا المستهام
    اعبر شكي باليقين
    ارقصي
    فما زال لليل مساء
    سيدتي
    هل بقى لليل مساء؟
    هل تعطر الصبح بمساآت العطور؟
    او تبخر بجمرات البخور؟
    او تعثر؟!!!!!
    اني احترق
    اني اسابق موتي لموتي
    هل تسمعيين؟
    هل تدركين ان القر....

    التفاصيل

    الحضارة .
    ·       إن الحضارة نرفض أن تسايرنا إلا إذا كان تسايرها معنا ينطلق من داخلنا ...
    فقبل أن تنظف شارعاً ...
    عليك أن تنظف قلوب سكانه ليتبلور معنى النظافة بداخلهم ...
    لينعكس ذلك على مظهرهم … على نظافة ملابسهم …
    وعلى نظافة منازلهم .
    عند ذلك سيحافظون على نظافة شارعهم و على كل شارع تطأه أقدامهم .
    ·       قبل أن تضع إشارة مرو....

    التفاصيل

    من يد ليد .
    الإشارة المرورية
    تمد يدها الحمراء
    لتسد طريقي
    و من يدها
    تأتي يد المذياع لتشد أذني
    ( يا غلاهم وش كثر و الله غلاهم )
    بكلتا يديه يمسك قلبي
    بتلابيب خيالي
    و يجرني بقسوة صوب عينيك
    ولا هناك من هو أغلى منك
    أو أجمل من عينيك
    ما تزال يد المذياع تشد أذني
    ( يا رضاهم بس وين القى رضاهم )
    فاتذكر
    يا ( كثيرة الزعل )
    كيف كنت في كل مرة ؟
    أحاول ان ارضيك
    بشك....

    التفاصيل

    أرصفة الأشجان .

    على أرصفة الأشجان
    لا زال قلبك
    يستقبل القادمين
    مني إليكِ
    و يعلن أن المسافات تقترب الآن
    و أن الضياع الذي كان جبلاً من ألم
    لا يستطيع
    مواجهة اللحظة الصفر
    عند بدء اللقاء
    ***
    كم عنكِ يسألني الواقع ؟
    يا وطن المستحيل
    فأزداد في الإندفاع إليك ؟
    اخترق الزجاج مثل الشعاع
    لتعانق عينيّ عينيك
    و مثل ( رنين أجراس الكنائس )
    يكون صوت الأقراط بأذنيك
    في سهرة شجنالتفاصيل

    سطور وخواطر

    لا فارس يهزمه .
    مقدمة : فرح هذا الزمان عجوز تتصابى .
    إهداء : لكل القلوب الحزينة .
    ---*---
    (1)
    لا فارسٌ
    يهزمه ولا جيش قبيلة
    لا يُميته
    ضربة سيفٍ أو طلقة بندقية
    ها هو يأتي و يرحل متبختراً
    دون أن يجد من يقف أمامه
    ولو حتى دقيقة
    (2)
    ( سادِيٌ )
    يُمسك رقبة الليل الطويل
    يمزق جُبة النهار العليل
    لا يهتم بدموعٍِ تُذرف أو عويل
    وشاحه الأسود يلف المكان
    يسرق العمر منا و الزمان
    (3)
    في ليالي الوجع
    الموسومةِ بالذكريات
    لا قمرٌ يولد و لا للأمل نجمات
    فـ ( البيروقراطي ) المغرور
    يحتل كل الساحات
    يقتلع أشجار الأمنيات
    يعصف بكل شيءٍ
    و يجعله رفات
    (3)
    و أبقى أنا أفكر وأسأل
    أما آن لهذا الحزن
    أن يترجل عن قلوبنا و يرحل ؟

    الفيصل ،


    عدد القرائات:41116


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : شكر الاسم :النااااصر 2008-01-06

    شكرا لمن كتب الحروف تألقا؟؟؟فالشعر من امثالكم لاينحني......سأجعل الخاين على الحيرتي باقيا؟والامرللذي له رأسي ينحني.......... الناااااصر

    العنوان : إلى متى؟؟ الاسم :قطر الندى 2004-04-14

    إلى متى... سنبقى صامدين في وجه صخور أحزاننا ؟
    إلى متي... أيتها الأحزان سترافقين دربنا؟
    إلى متى ...سنبحر في مركب هو قدرنا
    إرحلي ...قد مللنا السواد في لباسنا
    إرحلي ...قد تعبنا من ترحالنا
    إرحلي....وأعيدي الأمل لحياتنا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    21

    مشاركات الزوار
    نداء فدائي.
    هذه الكلمات أهديها الي روح الشهيد القائد ياسر عرفات أبوعمار
    والي روح صديقي الشهيد خليل الحجار ابن كتائب شهداء الأقصي
    والي شهداء حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - -

    يما يايما أعطيني سلاحي

    والكوفية والزي الفلاحي

    يما يايما هادي بلادي بتنادي

    يما يايما راح أضحي بدمائي

    وأقدم للوطن روحي وشبابي

    يما يايما راح أحارب الارهابي

    العدو يلي قتل ايمان....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018