تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850346
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ليلة باردة .
    بين أصابعي يرقد قلم
    ومن بين الحروف النازفة يغرق حنين
    وعلى ورق من ألم..تذوب السعادة لحظة بلحظة
    بين عبث السنين
    *
    ليلة باردة أخرى..
    من دونك..
    برد بين ضلوعي ..وميض برق يزور قلبي الكسير
    وذكريات فراق وألم تحتضن دموعي
    *
    أقف خلف نافذتي
    لتحتضن نظراتي حبات المطر المتساقطة
    ربما ترى طيفك من بينها
    يغفو بعد اشتياق ولوعة
    *
    وأنا وحيدة هنا
    وقلبي الصغير يبكي معي
    ي....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    النزهة السادسة .
     


    الأكثرية الصامتة لا تصنع ضجيجاً ، لكنها تصنع التاريخ . ( بيير ترودو رئيس وزراء كندي )

    لم ينطق أحد بكلمة وطنية أروع من تلك الكلمة التي كان يقولها بطل إنجلترا الخالد ( نيلسون ) كلما أقدم على معركة حربية: لست آسفاً إلا على أني لا أملك سوي حياة واحدة أضحى بها في سبيل وطني .

    تستطيع القوة أن تنتصر ، و لكن انتصارها لا يدوم . ( لنكولن )
    <....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    لا فارس يهزمه .
    مقدمة : فرح هذا الزمان عجوز تتصابى .
    إهداء : لكل القلوب الحزينة .
    ---*---
    (1)
    لا فارسٌ
    يهزمه ولا جيش قبيلة
    لا يُميته
    ضربة سيفٍ أو طلقة بندقية
    ها هو يأتي و يرحل متبختراً
    دون أن يجد من يقف أمامه
    ولو حتى دقيقة
    (2)
    ( سادِيٌ )
    يُمسك رقبة الليل الطويل
    يمزق جُبة النهار العليل
    لا يهتم بدموعٍِ تُذرف أو عويل
    وشاحه الأسود يلف المكان
    يسرق العمر منا و الزمان
    (3)
    في ليالي الوجع
    الموسومةِ بالذكريات
    لا قمرٌ يولد و لا للأمل نجمات
    فـ ( البيروقراطي ) المغرور
    يحتل كل الساحات
    يقتلع أشجار الأمنيات
    يعصف بكل شيءٍ
    و يجعله رفات
    (3)
    و أبقى أنا أفكر وأسأل
    أما آن لهذا الحزن
    أن يترجل عن قلوبنا و يرحل ؟

    الفيصل ،


    عدد القرائات:41875


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : شكر الاسم :النااااصر 2008-01-06

    شكرا لمن كتب الحروف تألقا؟؟؟فالشعر من امثالكم لاينحني......سأجعل الخاين على الحيرتي باقيا؟والامرللذي له رأسي ينحني.......... الناااااصر

    العنوان : إلى متى؟؟ الاسم :قطر الندى 2004-04-14

    إلى متى... سنبقى صامدين في وجه صخور أحزاننا ؟
    إلى متي... أيتها الأحزان سترافقين دربنا؟
    إلى متى ...سنبحر في مركب هو قدرنا
    إرحلي ...قد مللنا السواد في لباسنا
    إرحلي ...قد تعبنا من ترحالنا
    إرحلي....وأعيدي الأمل لحياتنا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    برج إيفل 4

    مشاركات الزوار
    رقصـــــة المووووت
    رقصه الموت آه من رقصه الموت
    التي أبعدتنا عن بعض
    رقصه الموت التي أظنها ألطريقه الوحيدة لتعبير
    عن موت مشاعري اتجاهك
    رقصه الموت دائما ارقصها وعلى انغام الهوى
    رقصه الموت كم عانيت من اجل ان اتعلمها
    وفي الأخير ماتت كل مشاعري اتجاهك
    هل ماتت من غدرك
    ام ماتت من حبك لا ادري
    المهم انها ماتت
    وماتت بسبب مَن
    بسبب من قتلها وهي ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018