تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1282017
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    بعثرة ... بعثرة.!!
    اسكبي ....على ارضـــي ...
    أشلاء ....عاطفتي ...
    بعثريها بارجائي ..
    واوردتي .....
    *
    لن الملم ...اليوم
    ماادلقت وانسكبا ...
    ولن احيي الشوق في نفسي ...
    ولن اموت ....بدونك ...
    ولن ارفع قضية جرم
    بحقي قد أًرتكبا !!!
    *
    لم اعتد على صوتي ...
    مبحوحا ...ومرتبكا ....
    لم اعتد على ان يرتعش قلمي ...
    ولم اعتد ...ان اشكي ....
    سوى ...شكواي للملكا ...
    *
    لملم ........

    التفاصيل

    فراشة في عش الدبابير .



    إبحار بلا مركب



    فراشة

    روحها جياشة
    تبحث عن نور

    دفء و سرور
    بلوحٍ بلّور
    ترسم بغرور
    أغنية
    قصيدة
    و
    ردٍ منثور
    يأتي ألف دبور
    بشبكٍ و زهور

    فراشة
    خلف شاشة
    بقلب مكسور
    تبحث عن نور

    تظل تدور
    تدور
    تبحث عن نور
    تظل تدور
    تدور
    تدور
    تدور
    تسقط
    .
    .
    .
    .

    .
    .التفاصيل

    لا فارس يهزمه .
    مقدمة : فرح هذا الزمان عجوز تتصابى .
    إهداء : لكل القلوب الحزينة .
    ---*---
    (1)
    لا فارسٌ
    يهزمه ولا جيش قبيلة
    لا يُميته
    ضربة سيفٍ أو طلقة بندقية
    ها هو يأتي و يرحل متبختراً
    دون أن يجد من يقف أمامه
    ولو حتى دقيقة
    (2)
    ( سادِيٌ )
    يُمسك رقبة الليل الطويل
    يمزق جُبة النهار العليل
    لا يهتم بدموعٍِ تُذرف أو عويل
    وشاحه الأسود يلف المكان
    يسرق العمر منا ....

    التفاصيل

    النزهة السابعة .
    ·         لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد .
    ·         كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه .
    ·         سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟.
    فأجابه : في أحلام العاجز .
    ·         إن بيتاً يخلو من كتاب....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

  • إذا ... (2 تعليق)
  • أنا رجلٌ واحد .
  •  
  • أَيهَا الشَّاطِيء . (1 تعليق)
  • آه ... يا جرحي المكابر . (1 تعليق)
  •  
  • أحزان في الأندلس .
  • أنا مع الإرهاب . (7 تعليق)
  •  
  • أضحى التنائي . (1 تعليق)
  • أراك عصي الدمع . (2 تعليق)
  •  
  • أمطرت لؤلؤاً . (1 تعليق)
  • أبياتٌ لا تُنسى . (5 تعليق)
  •  
  • إلى الله .
  • أغداً القاك ؟. (3 تعليق)
  •  
  • إرجع إليَّ . (5 تعليق)
  • أنا يا صديقة .
  •  
  • أحزاني تكذب .
  • أنشودة المطر .
  •  
  • أبي .
  • بلقيس . (1 تعليق)
  •  
  • بينما أطارحك البكاء . (2 تعليق)
  • بكيتُ دماً .
  •  
  • برز الثعلبُ يوماً . (2 تعليق)
  • التغريبة الفلسطينية . (15 تعليق)
  •  
  • الجراح رفاق . (2 تعليق)
  • جفَّت على شفتِي الأماني .
  •  
  • جفاف النهر .
  • جفنه علم الغزل . (1 تعليق)
  •  
  • الحاوي .
  • حديقة الغروب . (1 تعليق)
  •  
  • حِكمٌ وعِبرْ .
  • حكم و عبر 2 . (1 تعليق)
  •  
  • الحب مات . (1 تعليق)
  • خمس رسائل إلى أمي . (1 تعليق)
  •  
  • دع الأيام . (1 تعليق)
  • دَعَدُ .
  •  
  • رسالة مملحة .
  • رويت من دمها الثرى .
  •  
  • رسالة المتنبي الأخيرة .
  • رثاء الأندلس .
  •  
  • رباعيات الخيام .
  • زمانك بُستان . (1 تعليق)
  •  
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! . (1 تعليق)
  • سـلوان لا تحزني .
  •  
  • سيف الدولة . (1 تعليق)
  • سراييفو ... وداعاً .
  •  
  • الشهداء .
  • الشهيد . (2 تعليق)
  •  
  • صنعاء و الموت الميلادي . (2 تعليق)
  • عيناك أرض لا تخون . (4 تعليق)
  •  
  • عبد الضيف .
  • عش أنت . (1 تعليق)
  •  
  • عدّى النهار .
  • في باريـس ( أنيتا ). (1 تعليق)
  •  
  • الفياجرا . (1 تعليق)
  • القدس . (2 تعليق)
  •  
  • كلمات سبارتكوس الأخيرة . (2 تعليق)
  • كان لنا حنين . (1 تعليق)
  •  
  • لا أنتِ أنتِ . (1 تعليق)
  • ليس الغريب .
  •  
  • لا تعذليه .
  • لا .. تحسبي .
  •  
  • مرثية بطل . (1 تعليق)
  • ميته حروفنا .
  •  
  • ماذا تبقى من بلاد الأنبياء . (3 تعليق)
  • منشورات فدائية .
  •  
  • موضي الشايع . (2 تعليق)
  • مرثية مالك . (2 تعليق)
  •  
  • من معلقة زهير .
  • من معلقة عنترة . (1 تعليق)
  •  
  • مضناك جفاه مرقده .
  • مناجاة .
  •  
  • نزارية صغيرة .
  • نجوى .
  •  
  • نِيُوبَ اللَّيْث . (1 تعليق)
  • الهزيمة الكبرى .
  •  
  • هريرة . (2 تعليق)
  • وطن النجوم .
  •  
  • يوم مولدي . (1 تعليق)
  • يا ذا العفو .
  •  
  • يا ليل الصب .
  • يا عاقد الحاجبين .
  •  

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    محل أثاث منزلي

    مشاركات الزوار
    أرحل
    ألى الألم....

    ألى الألمِ.. أكتُبُ رسالَتي
    ألى الألم..
    ألى الزمنِ الذي تردى
    في سراديبِ الوَهَم..
    ألى المشاعرِ التي
    أدمَت جوارِحَ القلَم..
    ألى أناملِ وجَعي
    تقطرُ دِماءَ النَدَم..
    ألى قَلبٍ داسَهُ الزَمَنُ
    وبالزَمَنِ أنظَلَم..
    ألى دمعٍ تدلى
    ومن روعِ المُصابِ أنفَصَم..
    ألى أملٍ أمسى
    وأصبحَ مما سَ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019