تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 952900
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تمنيتك وتمنيتني وقلت .
    ليتني ! عبق تشمينه فتتخدري كلما مرت نسمه من نسماتي
    ليتني! هواء يطير باتجاهكِ كلما أردتِ مغادرتي
    ليتني ! ملاكك الأمين حتى ظلمكِ لي أسجله حسنات لكِ
    ليتني ! روحك حتى ألتقي مع جسدكِ فلا افارقه ابداً
    ليتني ! أنفاسكِ حتى أحتضن كل آهاتكِ الحارة فتحرقي صدري بها
    ليتني ! عمرك فأثمنه واقايضه بعمري فأغّليه
    ليتني ! عيناكِ لأسجن نفسي في زنزانة رموشك
    ليتني ! حنان تضميني إلى صدرك وجسدك....

    التفاصيل

    زمن المهرجين .

    المقدمة :
    عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين !!
    فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    الإهداء :
    إلى اكثر الأصدقاء شرفاً الذي قال لي يوماً :
    (يا أخي ما اعرف أنافق) .
    ---*---
    ( 1 )
    يا صديقي
    ليس هذا زمن الشرفاءْ
    فالسركُ مفتوحٌ
    والجماهير بلهاء
    و المهرجون الطامعون
    يرقصون للأولياء
    بالأصباغ على و وجوههم يرسمون
    ضحكة صفراءْ .
    ( 2 ) ....

    التفاصيل

    أرصفة الأشجان .

    على أرصفة الأشجان
    لا زال قلبك
    يستقبل القادمين
    مني إليكِ
    و يعلن أن المسافات تقترب الآن
    و أن الضياع الذي كان جبلاً من ألم
    لا يستطيع
    مواجهة اللحظة الصفر
    عند بدء اللقاء
    ***
    كم عنكِ يسألني الواقع ؟
    يا وطن المستحيل
    فأزداد في الإندفاع إليك ؟
    اخترق الزجاج مثل الشعاع
    لتعانق عينيّ عينيك
    و مثل ( رنين أجراس الكنائس )
    يكون صوت الأقراط بأذنيك
    في سهرة شجنالتفاصيل

    دربكة عند مرمى الحب :) .
    مقدمة : يُسعدنا أن ننتقل بكم إلى ملعب الحب .
    الإهداء : للجماهير الغفيرة التي تحمل رايات العشق .
    --*--
    حَكَم الظروف
    يعلن بدأ مباراة عشقٍ بيننا
    كرة العواطف معي أتقدم بها
    أقذف بها باتجاه مرمى قلبك
    ترتد من دفاع اشواقك
    و تصبح دفاعاتي تحت ضغط هجوم عينيك
    و الهدف الأول يعانق شِباك قلبي
    بكل سهولة
    أعاود الهجوم على مرمى قلبك
    لكن العرق الأجنبي
    يحسن استخلاص ك....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

  • إذا ... (2 تعليق)
  • أنا رجلٌ واحد .
  •  
  • أَيهَا الشَّاطِيء . (1 تعليق)
  • آه ... يا جرحي المكابر . (1 تعليق)
  •  
  • أحزان في الأندلس .
  • أنا مع الإرهاب . (7 تعليق)
  •  
  • أضحى التنائي . (1 تعليق)
  • أراك عصي الدمع . (2 تعليق)
  •  
  • أمطرت لؤلؤاً . (1 تعليق)
  • أبياتٌ لا تُنسى . (5 تعليق)
  •  
  • إلى الله .
  • أغداً القاك ؟. (3 تعليق)
  •  
  • إرجع إليَّ . (5 تعليق)
  • أنا يا صديقة .
  •  
  • أحزاني تكذب .
  • أنشودة المطر .
  •  
  • أبي .
  • بلقيس . (1 تعليق)
  •  
  • بينما أطارحك البكاء . (2 تعليق)
  • بكيتُ دماً .
  •  
  • برز الثعلبُ يوماً . (2 تعليق)
  • التغريبة الفلسطينية . (15 تعليق)
  •  
  • الجراح رفاق . (2 تعليق)
  • جفَّت على شفتِي الأماني .
  •  
  • جفاف النهر .
  • جفنه علم الغزل . (1 تعليق)
  •  
  • الحاوي .
  • حديقة الغروب . (1 تعليق)
  •  
  • حِكمٌ وعِبرْ .
  • حكم و عبر 2 . (1 تعليق)
  •  
  • الحب مات . (1 تعليق)
  • خمس رسائل إلى أمي . (1 تعليق)
  •  
  • دع الأيام . (1 تعليق)
  • دَعَدُ .
  •  
  • رسالة مملحة .
  • رويت من دمها الثرى .
  •  
  • رسالة المتنبي الأخيرة .
  • رثاء الأندلس .
  •  
  • رباعيات الخيام .
  • زمانك بُستان . (1 تعليق)
  •  
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! . (1 تعليق)
  • سـلوان لا تحزني .
  •  
  • سيف الدولة . (1 تعليق)
  • سراييفو ... وداعاً .
  •  
  • الشهداء .
  • الشهيد . (2 تعليق)
  •  
  • صنعاء و الموت الميلادي . (2 تعليق)
  • عيناك أرض لا تخون . (4 تعليق)
  •  
  • عبد الضيف .
  • عش أنت . (1 تعليق)
  •  
  • عدّى النهار .
  • في باريـس ( أنيتا ). (1 تعليق)
  •  
  • الفياجرا . (1 تعليق)
  • القدس . (2 تعليق)
  •  
  • كلمات سبارتكوس الأخيرة . (2 تعليق)
  • كان لنا حنين . (1 تعليق)
  •  
  • لا أنتِ أنتِ . (1 تعليق)
  • ليس الغريب .
  •  
  • لا تعذليه .
  • لا .. تحسبي .
  •  
  • مرثية بطل . (1 تعليق)
  • ميته حروفنا .
  •  
  • ماذا تبقى من بلاد الأنبياء . (3 تعليق)
  • منشورات فدائية .
  •  
  • موضي الشايع . (2 تعليق)
  • مرثية مالك . (2 تعليق)
  •  
  • من معلقة زهير .
  • من معلقة عنترة . (1 تعليق)
  •  
  • مضناك جفاه مرقده .
  • مناجاة .
  •  
  • نزارية صغيرة .
  • نجوى .
  •  
  • نِيُوبَ اللَّيْث . (1 تعليق)
  • الهزيمة الكبرى .
  •  
  • هريرة . (2 تعليق)
  • وطن النجوم .
  •  
  • يوم مولدي . (1 تعليق)
  • يا ذا العفو .
  •  
  • يا ليل الصب .
  • يا عاقد الحاجبين .
  •  

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    أعمال التوسعة

    مشاركات الزوار
    نلاوات في محراب الجراح
    تـلاواتٌ في محراب الجراح

    قـُمْ لـلـصَّـلاةِ و حيِّ الواحدَ الأحـدا

    واغزلْ ليـومِكَ مِنْ شمس ِ الصَّلاةِ غـدا

    و اغسِلْ ضميرَكَ بالأنوارِ مُصطحِباً

    إلى المعاني الحِسَان ِ الطيِّبينَ هُـدَى

    واعـرجْ بروحِكَ لـلـعـليـاءِ مُشـتــعـلاً

    و كُـنْ لـمسعـاكَ في بحرِ الجَمَال ِ نـدى....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019