تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1640856
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تصادق فرحة .
    أستسلم للقلق
    فيثقبني الحزن
    وتتكاثر بروحي طعنات ألم
    لم أعد أتذكر فرحا
    فقد تلاشت الذاكرة....
    حلما يلو حلم
    وتبعثرت أحاسيس ...
    كرماد بوجه ريح
    يجتاحني أرق صامت...
    متوحش
    ينهش ما تبقى مني....
    يغتال آخر آمالي
    أصبحت كالمدينه الخربه
    المليئه بأزقه مهجورة
    تعربد بها فئران الخوف
    وتحتل أركانها عناكب القلق المفترسه
    تنتظر أقرب غد حتى تمتص أحلامه
    معلنه للعمر القادم....

    التفاصيل

    دربكة عند مرمى الحب :) .
    مقدمة : يُسعدنا أن ننتقل بكم إلى ملعب الحب .
    الإهداء : للجماهير الغفيرة التي تحمل رايات العشق .
    --*--
    حَكَم الظروف
    يعلن بدأ مباراة عشقٍ بيننا
    كرة العواطف معي أتقدم بها
    أقذف بها باتجاه مرمى قلبك
    ترتد من دفاع اشواقك
    و تصبح دفاعاتي تحت ضغط هجوم عينيك
    و الهدف الأول يعانق شِباك قلبي
    بكل سهولة
    أعاود الهجوم على مرمى قلبك
    لكن العرق الأجنبي
    يحسن استخلاص ك....

    التفاصيل

    اعتراف مُعْدَمْ .


    مقدمة :
    الرجل بلا مال رجل فقير … و الأفقر رجل ليس له إلا مال .
    إهداء :
    إلى كل الفقراء في زمن الأغنياء .
    --*--
    (1)
    حلوتي ...
    أعترف أن رأس مالي …
    ما أكتبه بيراعتي …
    ما أرسمه بريشتي …
    أعترف أن رأس مالي …
    صفحات عشقٍ أحتفظ بها ...
    و هامة عزٍ أعيش بها …
    و أعترف ...
    أنك ... أنتِ فرحة عمري ...
    وأنكِ ... أحلى ما بقدري ....

    التفاصيل

    مساحة للحديث .


    في يوم بعيد يسكن كتب التاريخ ، حين كانت روما عاصمة العالم
    وقف إمبراطور روماني على شرفة قصره ليقول للشعب من حوله :
    أننا أقوى أمة على الأرض .

    بعد قرون و بينما كان يقف ( موسوليني ) ليقول :
    أن العودة للإمبراطورية الرومانية تمر بالحبشة .
    كان هناك دكتاتور ألماني يقف في شرفة البرلمان الألماني ( الرايخ شتاج ) ببرلين ليقول :
    أننا أقوى أمة على الأرض .
    التفاصيل

    سطور وخواطر

  • إبحار بلا مركب . (33 تعليق)
  • أبحث عن وطن . (6 تعليق)
  •  
  • أبي . (7 تعليق)
  • أجيبيني بلا صوتٍ . (29 تعليق)
  •  
  • أحبكِ يا امرأة . (26 تعليق)
  • أعرف و لا أعرف . (3 تعليق)
  •  
  • أُمــــــــاه . (9 تعليق)
  • أمل يتصابى . (2 تعليق)
  •  
  • أنــا و المدينة . (3 تعليق)
  • اختاري !! . (8 تعليق)
  •  
  • اعتراف مُعْدَمْ . (1 تعليق)
  • افترقنا . (24 تعليق)
  •  
  • الأميرة النائمة . (7 تعليق)
  • إلى صامتة . (9 تعليق)
  •  
  • أنا و صديقتي . (5 تعليق)
  • أخلاق الفروسية .
  •  
  • أنعي لكم قلمي . (2 تعليق)
  • إبحار و دوار . (5 تعليق)
  •  
  • امرأة من حلم . (19 تعليق)
  • أجمل وجه . (11 تعليق)
  •  
  • أرصفة الأشجان . (2 تعليق)
  • امرأة في حياتي . (2 تعليق)
  •  
  • أحببت السنابل . (1 تعليق)
  • أمامكِ . (2 تعليق)
  •  
  • امرأة حلم و قلم . (6 تعليق)
  • آنا ماريا ماركس . (2 تعليق)
  •  
  • إمتلاك قلب.
  • بـحـــر الأنــا (2 تعليق)
  •  
  • بخلاء الجاحظ .
  • بعدكِ ها هو الحزن . (4 تعليق)
  •  
  • بقاءٌ يكبل يد رحيل . (4 تعليق)
  • التآمر .
  •  
  • ترحلين . (10 تعليق)
  • تجار الألم .
  •  
  • توبة .
  • جفت المحبرة . (1 تعليق)
  •  
  • حديث مسافر . (5 تعليق)
  • حراس الليل . (2 تعليق)
  •  
  • حديث حب . (4 تعليق)
  • حين أكون معكِ . (6 تعليق)
  •  
  • حكاية محارة . (1 تعليق)
  • حبك القُرصان . (2 تعليق)
  •  
  • حلم يلتهم واقع .
  • حلم على شاطيء ليل . (1 تعليق)
  •  
  • دربكة عند مرمى الحب :) . (2 تعليق)
  • ذهب مع الريح . (2 تعليق)
  •  
  • رامي .
  • رحلت يا صالح . (1 تعليق)
  •  
  • رسم لصورتكِ . (31 تعليق)
  • رفيقٌ للسحاب .
  •  
  • رسالة أخيرة.
  • زمن النسيان . (5 تعليق)
  •  
  • زمن المهرجين .
  • سطور لم تبلغ نص .
  •  
  • سيدة الأشجان .
  • سلطانةً من ورق . (1 تعليق)
  •  
  • صديق الليل . (6 تعليق)
  • صوت صديقي . (6 تعليق)
  •  
  • صك غفران . (1 تعليق)
  • عاشق قديم . (8 تعليق)
  •  
  • عناقيد غضب .
  • عندما تغيبين . (3 تعليق)
  •  
  • عنوان جريدة .
  • عودة للمرافيء . (2 تعليق)
  •  
  • على إحدى الغيمات .
  • غطائي قلم . (1 تعليق)
  •  
  • فرسان الظلام . (3 تعليق)
  • فراشة في عش الدبابير .
  •  
  • فكرٌ و خيال . (1 تعليق)
  • فكرة النسيان . (1 تعليق)
  •  
  • فواصل .
  • في استقبال حروفك .
  •  
  • قرناً للوراء . (2 تعليق)
  • قوافل الاشياء .
  •  
  • قبل عام . (4 تعليق)
  • قبل عامين .
  •  
  • قبطان حُلم . (1 تعليق)
  • قارئة الفنجان . (1 تعليق)
  •  
  • قارورة عطر .
  • كن أو لا تكون . (2 تعليق)
  •  
  • كش ملك .
  • كنا صغاراً .
  •  
  • كوني و رقة أكون قلماً .
  • كنا علق .
  •  
  • لا تسأليني . (5 تعليق)
  • ليلة وداع . (5 تعليق)
  •  
  • لا فارس يهزمه . (2 تعليق)
  • لا عيد هنا أو هناك .
  •  
  • ليلة عيد مع قلم رصاص. (20 تعليق)
  • لا تحاولي . (1 تعليق)
  •  
  • مروض الوحوش .
  • مساحة للركض . (1 تعليق)
  •  
  • مولد و وفاة . (2 تعليق)
  • منذ التقيتك . (6 تعليق)
  •  
  • ميلاد جديد . (6 تعليق)
  • مجتمع التناقضات . (1 تعليق)
  •  
  • من يد ليد .
  • من قال ؟ . (3 تعليق)
  •  
  • المحطات المهجورة . (2 تعليق)
  • من لحن للحن .
  •  
  • من حرف لحرف . (1 تعليق)
  • محطات الرحيل . (1 تعليق)
  •  
  • المطر الأسود . (1 تعليق)
  • ميلاد عدم حضورك الثاني . (1 تعليق)
  •  
  • ما زلت احتضر و أفكر . (2 تعليق)
  • من فل إلى فل .
  •  
  • هزيمة على أراضي العشق . (1 تعليق)
  • هولاكو الجديد . (1 تعليق)
  •  
  • الهزيمة نصرٌ من ورق . (1 تعليق)
  • الهوية حرف و الوطن دفتر .
  •  
  • هذا المساء .
  • وحدي في خندق الأعداء . (1 تعليق)
  •  
  • و تبقين بعيني .
  • وطن يبحث عن جواز سفر .
  •  
  • ورقة بيضاء . (3 تعليق)
  • وطني أنتِ . (1 تعليق)
  •  
  • يوم ميلاد عدم حضورك . (2 تعليق)
  • يمامة مهاجرة . (1 تعليق)
  •  
  • يا ست الحبايب . (2 تعليق)
  • يارا . (2 تعليق)
  •  
  • يبقى الوعد . (7 تعليق)
  • خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    وفاته .
    تُوفي أبو بكر الصديق يوم الجمعة (21 من جمادى الآخرة 13 هـ 22 من
     أغسطس 634م)، ودفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيت عائشة
     (رضي الله عنها)، وقد اختُلف في سبب وفاته، فذكروا أنه اغتسل في يوم حار
     فحمّ ومرض خمسة عشر يومًا حتى مات، وقيل بأنه أصيب بالسل، وقيل أنه
     سُمّ، وقد رثاه عمر بن الخطاب فقال: "رحم الله أبا بكر فقد كلف من بعده تعبا". ....

    التفاصيل

    المدرسة الابتدائية بالمزروعية

    مشاركات الزوار
    قبليني من شفاتك دهراً


    اسقينـيَ من غرامككّ كأساً

    و قبلينـيَ من شفاتككَ دهراً

    يَا من وجدتَ بحناياككَ موطنيَ

    و هل رأيتـيَ كيفَ جندياً يخونٌ وطنههَ

    و خالقَ كل شيء لا و لنّ تسري الخيانة بيَ

    سّأكونّ لكيَ شيئاً لم يسبّق لههَ مثيل

    سَأجعل حياتككَ جمالاً و دنيتككَ جنهه

    سَأعيشككَ ف....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020