تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117862
المتواجدين حاليا : 28


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لم اتوقع السؤال .
    الرفاق يتسائلون!!
    ماذا لو عاد ؟؟!!!!!
    ذهلت للسؤال فلم اتوقع العودة
    اعلم انك اقتلعت جذوري نهائيا
     من تربه قلبك
    اعلم ان رذاذ وجودي
     لم يعد يهطل بذاكرتك
    فعذرا ...
    لم اتوقع السؤال فاجبت بسؤال
    ياسيدي هل ستعود الي؟؟
    وانتظرت لسان الصمت ....
    ان ياتيني باجابه ....
    دقات قلبي المجروح
    تطوعت باجابه سريعه متسائله بخبث ...
    وهل يعود القاتل الي مسرح جريمته!!التفاصيل

    قبل عام .
    مقدمة : من قال أن الحب للحبيب الأول لم يكن على حق .
    الإهداء : إلى الأخت العزيزة ( معاناة القلوب ) .
    ------------
    في مثل هذه الليلة
    قبل عام
    أعلنت عليك الرحيل
    و قذفت بكل أشيائك من نافذة قلبي
    و أغلقت الستارة
    ليعم للألم ظلام
    قبل عام
    في مثل هذه الليلة
    كان يجمعنا مكان
    و حب أنتهي قبل الأوان
    قبل عام
    كنت أظن بأن حبك خالد
    و أنني سأكون و الحزن واحد
    قبل عامالتفاصيل

    يبقى الوعد .
    قالت :
     سأعود يوماً ...
     و إن تاهت الأقدام ...
     يا أحلى رفيقْ .
    قالت
    ستعود أملاً ...
     يُكسب الأرض عشباً ...
     و الجدران عقيقْ .
    طال الانتظار يا عمري ...
     و ماتت الأمال يأساً ...
     و شاخ  الطريقْ .
    و أنا هنا وحدى ...
    على شاطيء الأحزن ...
     اقرأ مأساة الغريقْ .
    في كل يومٍ ...
    أبحث عنك ...
    بين العائدين على الدرب....

    التفاصيل

    المتنبي يعيش الآن.
    بين الكتب تسكنُ تفاصيلُ كلماتٍ لأشخاصٍ ...
     غادروا وجه الأرض منذ قرون ...
    حينها لم يكن الكتاب ذو قيمة ...
    فالعقول كانت تستوعب الكلمة التي لا (يشوش) عليها ...
    خبرٌ سيء في (تلفاز) ولا خوفٌ من زحام مرور...
     ولا مشكلاتٍ إجتماعيةٍ تافهة ينظر لها البعض بأنها حرب عالمية جديدة ...
    ولا معلوماتٍ تأتيك من كل حدبٍ و صوب ...
     لتتراكم خلف بوابة الع....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

  • إبحار بلا مركب . (33 تعليق)
  • أبحث عن وطن . (6 تعليق)
  •  
  • أبي . (7 تعليق)
  • أجيبيني بلا صوتٍ . (29 تعليق)
  •  
  • أحبكِ يا امرأة . (26 تعليق)
  • أعرف و لا أعرف . (3 تعليق)
  •  
  • أُمــــــــاه . (9 تعليق)
  • أمل يتصابى . (2 تعليق)
  •  
  • أنــا و المدينة . (3 تعليق)
  • اختاري !! . (8 تعليق)
  •  
  • اعتراف مُعْدَمْ . (1 تعليق)
  • افترقنا . (24 تعليق)
  •  
  • الأميرة النائمة . (7 تعليق)
  • إلى صامتة . (9 تعليق)
  •  
  • أنا و صديقتي . (5 تعليق)
  • أخلاق الفروسية .
  •  
  • أنعي لكم قلمي . (2 تعليق)
  • إبحار و دوار . (5 تعليق)
  •  
  • امرأة من حلم . (19 تعليق)
  • أجمل وجه . (11 تعليق)
  •  
  • أرصفة الأشجان . (2 تعليق)
  • امرأة في حياتي . (2 تعليق)
  •  
  • أحببت السنابل . (1 تعليق)
  • أمامكِ . (2 تعليق)
  •  
  • امرأة حلم و قلم . (6 تعليق)
  • آنا ماريا ماركس . (2 تعليق)
  •  
  • إمتلاك قلب.
  • بـحـــر الأنــا (2 تعليق)
  •  
  • بخلاء الجاحظ .
  • بعدكِ ها هو الحزن . (4 تعليق)
  •  
  • بقاءٌ يكبل يد رحيل . (4 تعليق)
  • التآمر .
  •  
  • ترحلين . (10 تعليق)
  • تجار الألم .
  •  
  • توبة .
  • جفت المحبرة . (1 تعليق)
  •  
  • حديث مسافر . (5 تعليق)
  • حراس الليل . (2 تعليق)
  •  
  • حديث حب . (4 تعليق)
  • حين أكون معكِ . (6 تعليق)
  •  
  • حكاية محارة . (1 تعليق)
  • حبك القُرصان . (2 تعليق)
  •  
  • حلم يلتهم واقع .
  • حلم على شاطيء ليل . (1 تعليق)
  •  
  • دربكة عند مرمى الحب :) . (2 تعليق)
  • ذهب مع الريح . (2 تعليق)
  •  
  • رامي .
  • رحلت يا صالح . (1 تعليق)
  •  
  • رسم لصورتكِ . (31 تعليق)
  • رفيقٌ للسحاب .
  •  
  • رسالة أخيرة.
  • زمن النسيان . (5 تعليق)
  •  
  • زمن المهرجين .
  • سطور لم تبلغ نص .
  •  
  • سيدة الأشجان .
  • سلطانةً من ورق . (1 تعليق)
  •  
  • صديق الليل . (6 تعليق)
  • صوت صديقي . (6 تعليق)
  •  
  • صك غفران . (1 تعليق)
  • عاشق قديم . (8 تعليق)
  •  
  • عناقيد غضب .
  • عندما تغيبين . (3 تعليق)
  •  
  • عنوان جريدة .
  • عودة للمرافيء . (2 تعليق)
  •  
  • على إحدى الغيمات .
  • غطائي قلم . (1 تعليق)
  •  
  • فرسان الظلام . (3 تعليق)
  • فراشة في عش الدبابير .
  •  
  • فكرٌ و خيال . (1 تعليق)
  • فكرة النسيان . (1 تعليق)
  •  
  • فواصل .
  • في استقبال حروفك .
  •  
  • قرناً للوراء . (2 تعليق)
  • قوافل الاشياء .
  •  
  • قبل عام . (4 تعليق)
  • قبل عامين .
  •  
  • قبطان حُلم . (1 تعليق)
  • قارئة الفنجان . (1 تعليق)
  •  
  • قارورة عطر .
  • كن أو لا تكون . (2 تعليق)
  •  
  • كش ملك .
  • كنا صغاراً .
  •  
  • كوني و رقة أكون قلماً .
  • كنا علق .
  •  
  • لا تسأليني . (5 تعليق)
  • ليلة وداع . (5 تعليق)
  •  
  • لا فارس يهزمه . (2 تعليق)
  • لا عيد هنا أو هناك .
  •  
  • ليلة عيد مع قلم رصاص. (20 تعليق)
  • لا تحاولي . (1 تعليق)
  •  
  • مروض الوحوش .
  • مساحة للركض . (1 تعليق)
  •  
  • مولد و وفاة . (2 تعليق)
  • منذ التقيتك . (6 تعليق)
  •  
  • ميلاد جديد . (6 تعليق)
  • مجتمع التناقضات . (1 تعليق)
  •  
  • من يد ليد .
  • من قال ؟ . (3 تعليق)
  •  
  • المحطات المهجورة . (2 تعليق)
  • من لحن للحن .
  •  
  • من حرف لحرف . (1 تعليق)
  • محطات الرحيل . (1 تعليق)
  •  
  • المطر الأسود . (1 تعليق)
  • ميلاد عدم حضورك الثاني . (1 تعليق)
  •  
  • ما زلت احتضر و أفكر . (2 تعليق)
  • من فل إلى فل .
  •  
  • هزيمة على أراضي العشق . (1 تعليق)
  • هولاكو الجديد . (1 تعليق)
  •  
  • الهزيمة نصرٌ من ورق . (1 تعليق)
  • الهوية حرف و الوطن دفتر .
  •  
  • هذا المساء .
  • وحدي في خندق الأعداء . (1 تعليق)
  •  
  • و تبقين بعيني .
  • وطن يبحث عن جواز سفر .
  •  
  • ورقة بيضاء . (3 تعليق)
  • وطني أنتِ . (1 تعليق)
  •  
  • يوم ميلاد عدم حضورك . (2 تعليق)
  • يمامة مهاجرة . (1 تعليق)
  •  
  • يا ست الحبايب . (2 تعليق)
  • يارا . (2 تعليق)
  •  
  • يبقى الوعد . (7 تعليق)
  • خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    جامع الموفق ( بن محفوظ )2

    مشاركات الزوار
    مَـن أَكْون ؟


    طِفْلةَ؟
    أَجـَل .. بِدَليِل أَنَنِي خَلَقْتٌ مِنْ صُرَاخِي وَحْشَاً تَهابٌه أَمي
    طِفْلة
    أَمْلَئ الْمَنْزِل بِصُرَاخي لأَنَني لمْ أَتعَلم كَيفْ تَنْفذٌ الأَشيَاء
    وكَيفْ تَجَرأتْ تِلْكَ "الْمَصاصة" عَلى النَفَاذ
    .
    .
    مَارستُ شَتَى أَنْواعِ الغَضبْ
    أرجُ دُميَتي حَد الْكَسِر إن تَجَرَأت عَلى عَدمْ الْغِنَاء
    .
    .التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019