تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1952381
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نــزف الحـــب !!! .
    ( حمل ..)
    يا سيدي ..
    حملتك بين ثناياي فرحة بكرا
    وأمنية طهور
    وآمالاً نقية
    وأحلاماً وردية
    ولم يمسسني بشر
    ثم جئت انت سيدي كالطوفان
    فلم تبق في مشاعري شيئاً ولم تذر ..
    !!!
    ( نزف الحب )
    يا سيدي ..
    ها أنا الآن ألفظك من ذاكرتي ..
    ألفظ كل ما يتعلق بك ..
    اسمك
    رسمك
    صورك
    عطرك
    ذكرياتك
    أفراحك
    أحزانك
    كل .. كل ..
    ما يربطني بك ..
    حتى مشيمة الإخ....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    السفر بإتجاه واحد .

    أيها المسافر
    ما زالت بيدك تذكرة واحدة
    بإتجاه واحد لا عودة له
    أغلق نافذة الماضي
    أسدل الستار على شعاع الخيبة
    و أستسلم للنوم حالماً
    بغدٍ لا شخوص به و لا ألم
    و إنتبه من أن تفقد حقيبة أحلامك
    افتح ذلك الدفتر الذي تحتفظ به
    و اقرأ ما كتبت ذات ألم :
    ( بعض الأحلام خُلقت حتى لا تموت
    فالأحلام الرائعة تموت بمجرد تحقيقها )
    أحمل قلمك و أكتب سطراً :
    الإنسان بلا حلم … ....

    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    مكتبة الصور

    صور خاصة

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بحجمها العادي

    ورود مائية

    (1 تعليق)

    الحرم المكي

    (2 تعليق)

    زهور صحراوية


    واحة العاذرية


    منتصف الليل


    ممر إبحار


    سفن الصحراء


    قهوة ليلية


    مقاومة تصحر


    إنتظار مقهى


    جناح طائر


    من إلى الماء


    مزهرية و مرآة


    الأرض ورد


    زاوية خاصة


    لهو سمكة


    كراث عنيزة :)


    إنحناء قامة


    ورد و زهر


    ليلة صينية


    باقة


    أناقة بئر


    صخرة عنترة


    سفر قبل الغروب


    نفل و خزامى


    قطرات و وريقات


    بيت الرحمن

    (1 تعليق)

    بياض


    لوحة إعلان


    تناسق جسد


    عناق


    ليلة تسكع


    ذكرى جميلة


    سباحة


    تزاحم أمام كاميرا

    (1 تعليق)

    بحيرة الشمس


    الشروق في الثمامة


    وحدة


    عين صخرة


    مسجد


    رؤية عبر صخرة

    (2 تعليق)

    نبع


    لوحة في الظلام


    تسخين ماء


    فطور جماعي


    خلف السحاب


    صعود نحو الرياض


    خيوط ضياء


    فوق هام السحب


    خلف الشجر


    شموخ


    الركض خلف السراب


    نقش طائر على السماء


    فندق معبد


    لا أحد أمامك


    المبنى تاريخ


    عيون لا ترى


    سوق عكاظ

    (1 تعليق)

    هندسة معمارية


    حياة خارج الحدود


    في الطريق إلى مكة


    منتديات إبحار


    المملكة


    مسجد الراجحي


    الفيصلية


    ضيافة


    شمعة


    لإعداد قهوة


    ذكرى ليلة


    الجذور


    ورود داخلية

    (1 تعليق)

    قطرات مطر


    مدخل لمنتزه


    شمعة


    الفيصلية ليلاً


    الفيصلية ليلاً


    إعداد قهوة


    مخيمات


    تعبيرية


    تجارة متنقلة


    فندق السفير


    جندي الغروب


    دعوة للعشاء


    خير جليس

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    سوق الخميس

    مشاركات الزوار
    أحبك فأحبيني.
    أحبك فأحبيني
    يا حياتي يا عمري وذكرياتي
    يا فرحي يا ضد احزاني
    يا سعدي وافراحي
    يا محبوبتي واجمل ألحناني
    يا أفصح قصائدي يا مصدر الهامي
    يا عشقي الاول
    بداية آمالي
    ونهاية اشجاني
    يا شمس شبابي
    يا سكني
    يا ام اولادي
    يا املي
    يا دوائي وجلاء احزاني
    احبيني
    يا تغاريد قلبي
    يا ساكنة خيالي
    يا منبع اشواقي
    يا رجائي ويا طلبي
    يا ورود بستاني
    واجمل ايام حياتي<....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2021