تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1586241
المتواجدين حاليا : 32


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    علمني حبك .
    علمني حبك
    أن أسهر ان أضحك
    أن أبكي أن أحزن
    و أداري الوجه العاصف في قلبي
    و أحب الضحكة صافية
    تخرج من شفتي طفل
    علمني حبك أن أعشق لون الفجر
    و دفء الشمس
    أن أحفر اسمك في قلبي
     و أصونك يا قمراً اهواه
    من نسمة ليل باردة أو شمس نهار
    علمني حبك أن أصحو في كل صباح
    و نسيم الفجر يداعب زهر الليمون
    فأردد اسمك في قلبي
     و أسافر في بحر الأحلام
    علمني حبك
    أن أ....

    التفاصيل

    وطني أنتِ .
    أتهجى ...
    في صفحات كتاب العشق  ...
    حروف الحلم الأحمر ...
    يحمل فارسه المتوهج بالنجمات ...
    المتقد سيفاً من لَهَبِ النظرات ...
    اقرأ معكِ عن ( ليلى ) ...
    المسجونة في زنزانة تاريخ ...
    من تلقى عشاقها ...
    في محرقة الأشواق ...
    و تصليهم بـ ( حطب ) الهجر .
    *
    بعد الآن ...
    لن أسمح بدخولك من أجلي ...
    منطقة الأحزان ...
    لا أسمح أن يُدفن صوتك ...
    في مقبرة الكتمان ....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    مساحة للحديث .


    في يوم بعيد يسكن كتب التاريخ ، حين كانت روما عاصمة العالم
    وقف إمبراطور روماني على شرفة قصره ليقول للشعب من حوله :
    أننا أقوى أمة على الأرض .

    بعد قرون و بينما كان يقف ( موسوليني ) ليقول :
    أن العودة للإمبراطورية الرومانية تمر بالحبشة .
    كان هناك دكتاتور ألماني يقف في شرفة البرلمان الألماني ( الرايخ شتاج ) ببرلين ليقول :
    أننا أقوى أمة على الأرض .
    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    كلمات لا ترى نوراً .

    الآن أصبحت وحدي...
    كعادتي..أبكي لوحدي..وأتألم وحدي..
    وأنت بعيد..لا تبالي..حتى ببركاني الثائر...
    وعنفوان مشاعري..الخائبة معك دوماً..
    ربما لأني لم أعرفك..إلا بعد فوات الأوان...
    لم أعرفك إلا بعد أن وقعت في شباكك...
    الذي لم تصنعه أنت...
    بل نسجته الحياة لتوقع بي...
    في شِباك المستحيل
    والمستحيل...هو حبك..
    لأن الجفاء في قلبك..طغى على كل ما أملك ..
    وكل ما أرغب بأن يحدث..أو لا يحدث
    كم خانتني الدموع..أمام عينيك..
    ولم تبالي..بها..
    لم تبالي حتى بصدى شهقاتي الصامتة..
    تحطم قلباً لم يعرف سوى حبك
    ولم يشعر سوى بكذبة..
    تكبر يوماً بعد يوم..وتحمل اسمك (.....)
    فيا ساكناً قلبي..
    رأفةً بهذا القلب...الذي آلمته الأيام..
    وتحطمت أمواج الحنين على مرافئه البالية..
    وبدوت أنت له..أغلى ساكنيه..وأكثرهم جفاءً..
    فعندما..تتجرأ الكلمات نحوك..
    أبدو..سأقولها لك..أفتح قلبي ليحدثك
    فتذوب الكلمات على باب قلبي..قبل أن تخرج
    وتتناثر الحروف بعيداً عن عالمي..
    لتلجأ الى المستحيل..في عالم أجمل..فيصبح ممكناً
    وتعود العبرات تخنق كل شيء داخلي..
    ليكبر حبك ..أكثر فأكثر..
    ويتشعب ألمي في روحي....أكثر
    ---*---
    غروب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    محل أثاث منزلي

    مشاركات الزوار
    هذيان قصة الأمس
    تلبية لنداءات قديمه يجب أن أكتب
    لكني أتواري في أروقة الصفحات
    فمهمة مليء الأوراق أصبحت أكثر صعوبه
    ****
    في النصف الأخير الأخير من الليالي السابقه
    سؤال تردد في عقلي كثيرا
    أردت أن أجاوب عليه
    حاولت فتاهت الأفكار ولم أستطع إخضاعها
    أغمضت عيني وهرب
    ولف الصمت جسدي المرهق
    كأن شيئا تقيلا في صدري ينام
    لا أعلم ماذا جري لي ؟ ؟ ؟
    حاولت ثم حاولت
    فأقنعت نفسي بطرح السؤالالتفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019