تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 795971
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    هذا ما يفعلة نبضك بي .

    إسترجعت رسـائلي
    وفور إسترجاعي لـها
    إنتابني ذلك الشـعور المسـبق
    كم كنت محطمة

    أسرعت الـنظر إلى وجهك
    هذا الوجة الذي هربت بة عن أكوام الحطام
    أحتضن الرسائل إلى صـدري
    لا آمن أي مكان عليها
    كأني أخشى أن ينتزعها أحد مني
    أن ينال من قدســيتها
    كم هي ثمـينة
    لدرجة أني لا أبيح الـنظر إليها

    كـم الساعة الآن ؟
    لا يهم
    معك الأمور معقدة
    لأنك يجب أن تظل مجهول....

    التفاصيل

    إبحار بلا مركب .

    مقدمة :
    هي أمامي ، قلبي يرسمها بريشة قلم ،
    على لوحة ورق ، بألوان الكلمات .
    الإهداء :
    إلى أحلى محاره على شاطئ الخليج .
    ----*----
    (1)
    إبحار بلا مركب
    ذلك الذي يكون في عينيك
    بين أمواج الشوق يكون غرقي لا محالة قادم
    ترمشين بعينيك فأنجوا إلى بر الأمان
    ثم أعود لأغرق من جديد مرات .. و مرات .
    (2)
    أهرب إلى شفتيك
    سحر لا فكاك منه
    ذلك الذي على شفتيك يتجلى <....

    التفاصيل

    النزهة السابعة .
    ·         لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد .
    ·         كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه .
    ·         سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟.
    فأجابه : في أحلام العاجز .
    ·         إن بيتاً يخلو من كتاب....

    التفاصيل

    العبقرية و الجنون .
    ·      العبقرية و الجنون أو الجنون فنون أم الفنون جنون ؟ .
    ·       سلفادور دالي :
    ألم يكن شيخ المجانين ؟ و شنبه المقوس عنوانه للجنون ! .
    ·       تشارلز ديكنز :
    كان يحمل معه بوصلة لأنه لا ينام إلا ورأسه باتجاه الشمال .
    ·       انشتاين :
    كان يكره النظ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    الوداع..دائما وأبدا .

    الإهداء:إليك أيها العام الماضي..أما زلت تذكر؟؟؟؟
    ---------
    قبل عام..وفي نفس المكان
    بين أوراقي المبعثرة..كانت الدموع حبري
    والأنات المتعبة أوراق من ذاكرتي
    أسطر عليها نزف جراحي
    تأخذني أفكاري المشوشة
    الى لحظات من الأمس
    وتمر بذهني ضحكات قديمة
    كانت تملأ الوجود من حولي
    وأسمع صوتك قادماً من بعيد
    يذكرني بأن القدر قد يحوي شيئاً ما ..
    *
    والآن أجلس في المكان نفسه
    بين الأحزان القديمة ذاتها
    ولكن الدموع جفت
    والذكريات بدأت تختفي
    وسطوري ازدادت أكثر فأكثر..
    وملأت قواميسي بعبارات كانت جزءاً مني
    لكنها الآن أصبحت تمثل لي...مجرد كلمات
    *
    قبل عام وعندما حاولت الهروب من الزمن
    إلى سبات عميق..
    كان قلبي يتآكل..وصبري ينفذ شيئا فشيئا
    وكلما تناست روحي ألمها..
    عاد ليزيدها احتراقا وتوهجا
    كانت الأنات تخرج قاسية..
    والدموع تسيل محترقة..
    لحظات الفراق كانت تصدم عقلي..
    فأبكي وأبكي ..
    *
    والآن ما أنت سوى ذكرى
    كانت في لحظة من زمن..شيئا جميلا
    وفي لحظات أخرى مرارة وألم
    ودموعي أصبحت قهرا قديما يزيله البرود لحظة بلحظة
    لأنني اليوم أقول..
    إليك حيثما كنت..
    لقد قطعت على نفسي عهدا بأني سأنساك
    مهما كان ألمك لا ينسى
    وربما لن تصدقني
    ولكن الأن..ها أنا أفي بعهدي
    وأبتعد أميالا وأميالا..عن طيفك الباهت
    *
    فالوداع من أعماق قلبي المتحرر من أسرك .
    ---*---
    غروب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    فوكسهول 1960

    مشاركات الزوار
    انتهت قصتي
    وماتت البسمـة
    على شفـاه أطبقها الصمت
    وطوتهـا الحيـرة
    حبيبتي .. وأمس
    تولى
    يسـكن في غدي المجهـول
    يجامل النفس
    بِكذبة
    وعمر هل تعلمين حبيبتي
    يهرب كل يوم
    بخطوة
    يتصاغر .. تاركا في القلب
    همسـة
    وتقول الهمسـة
    أمس بالهوى قد هواني
    وحاضري جفاني بلحظة
    وغد لست أدريه
    قد كواني بحرقة
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018