تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 542041
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ونعود من جديد .
    ونعود من جديد ..
    لنعانق ملامس الشفق
    بين أحلام ضائعة
    وأماني معذبة
    وبين كأس المر ؟
    وعذاب الصبر!
    من أمد مداه شهر !!
    أعود وأحمل في يدي قلبي !!
    وأزف في طريقي اليك ِ
    مشاعري
    في نفس الساعة
    ونفس الموعد
    مع عتمة الليل سنلتقي !
    سنفرش بساط الحب ..
    وسنستلقي عليه
    نتسامر ...
    ولعيوننا حديث السمر !!
    سنأكل نفس الطعام
    ونفس الشراب
    ونفس كأس الإخلاص
    لنزاول....

    التفاصيل

    الهزيمة نصرٌ من ورق .

    يقف بك قطار عمرك ... في محطة إنتظار ...
    تنزل مدفوعاً برغبة متسكعٍ محترف ...
    تتجول بالمحطة التي تقع بشارع ...
    تساقطت أوراق خريف أشجاره ، به قصر ...
    تحول بفعل ثورة خيانة لمتحف تاريخ ...
    يعرض لزواره صوراً حزينة لعاشق ...
    و نغم يطوف الأجواء بلحن رثاء لحب قد مات ...
    جثته محنطة يراها الخجل ويكفكف دموعه بالتعاسة ...
    متعب بالوهم ... تجلس على الرصيف ...
    يمر بك شخوص هلامية .......

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    أحترم فيك الرجل .

    أحترم فيك الرجل الذي يحترم كل النساء
    الرجل الذي يحترم تلك المخلوقات الرقيقه


    بغض النظر عن أشكالهن عن ثقافتهن
    أحترمك لأنك تحترمنا بدون استثناء


    أحترم فيك أنك تحبني بطريقه استثنائية
    أحترمك جدا لأنك أحببتني أنا


    ليس لأنني لا أستحقك
    لكن لم أكن تلك الفتاة ( السيدة الراقيه الارستقراطية)


    كنت تلك الفتاة البسيطه المرحه الطيبه الساذجه العصبيه
    تلك الفتاة التي لاتتقيد بآداب المائدة لأنها لا تهمها ولا تعرفها بالحقيقه
    تذكر حينما أوقعت ملعقتي
    بأرضية ذلك المطعم الفاخر
    تذكر حين التقطها ووضعتها على المائدة
    لم أكن أعلم أن مافعلته محرم ب وفقا لأداب المائده المبجلة
    حينها نظرت اليك تلك السيده نظرة إشمئزاز
    وكأنها تقول لك كيف تزوجت بتلك الفتاة الغبية
    لن أنسى أبد احين أوقعت ملعقتك وفعلت كما فعلت أنا كي لا أحس بالاحراج
    أحترمت فيك ذاك الرجل الذي يحبني كما أنا
    لم تكن تخجل من جهلي بأمور كماليه غير مهمه بالنسبه لي
    تذكر حين رأيتك تكلم احداهن من كنت أعتقد انك تود ان تكون برفقتهم لانهن اممم افضل
    هربت من المكان جاريه
    كانت السماء تمطر بشكل غزير كفيلم كلاسيكي
    وكادت ان تخنقني غصة البكاء
    لأني احسست أن دوري قد أنتهي وأنك تبحث عن شئ آخر غيري أنا
    كنت تبحث عني وكنت أعتقد انك مازلت تلهو معها
    تلك البغيضه كم أكرهها
    تذكر حين وجدتني قبلتني بين عيني وقلت أيتها الفتاة الغبية أنا أحبـــــــــــــــك
    وحينها أيضا قلت لي اذا أنت تغارين علي
    أتذكر كيف أحمرت وجناتي وهمست أذنك قائلة أكيد
    لم تسعني الدنيا ذلك اليوم عرفت حينها انك لي واني لك


    لم أعتقد يوما بأن حب القصص الخياليه قد يحدث


    كم أود أن أعرف لما أحببتني
    كنت تقول أنك أحببتني لبساطتي


    أهو سبب كافي لا أدري
    ولكني أعلم ومتأكدة من شئ واحد
    أعلم أني أحبه بكل ماتعنيه هذه الكلمه
    ** **
    أعتذر عن بساطة الخاطرة
    لم أعتذر كي أستدر عطفكم
    لكن لوجود عمالقه تكتب هناااا
    أتمنى أن تعجبكم وأن يصلكم ماأعنيه فيها .
                                                    ---*---
                                             graceful.woman 


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    بريطانيا 2004

    مشاركات الزوار
    ابحث

    في ارضي وحيده ابحث عن قلب يؤيني
    ابحث عن عالم اعشقه يسرقني من كل سنيني
    ابحث عن قمر لحياتي يضييء عتمه اوقاتي
    ابحر.. ابحر في بحار ليس لها اول من اخر
    وسفينتي هلكت مني وشراعي يعاني ويعاني
    فالليل طوي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2017