تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 952838
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ماء الحياة .
    توقف قلمي لكن مداده
    استمر يجري فوق سطور الروح
    وتوقف فكري لكن المداد
    استم في رسم الكلمات والحروف
    توقف نبضي لكن المداد
    لا زال يجري في شرايني
    كما تجري
     الأنهار الصغيرة
    كما تجري
    أشعة الشمس الدافئة
    كما تجري
    ابتسامات القلوب المطمئنة
    لتعلن كلها أن الزهور إذا غفت
    في الشتاء
    لا بد أن يعود لها الربيع
    وإن تأخر
    ---*---
    زينة
    إبنة المرفأ....

    التفاصيل

    لا فارس يهزمه .
    مقدمة : فرح هذا الزمان عجوز تتصابى .
    إهداء : لكل القلوب الحزينة .
    ---*---
    (1)
    لا فارسٌ
    يهزمه ولا جيش قبيلة
    لا يُميته
    ضربة سيفٍ أو طلقة بندقية
    ها هو يأتي و يرحل متبختراً
    دون أن يجد من يقف أمامه
    ولو حتى دقيقة
    (2)
    ( سادِيٌ )
    يُمسك رقبة الليل الطويل
    يمزق جُبة النهار العليل
    لا يهتم بدموعٍِ تُذرف أو عويل
    وشاحه الأسود يلف المكان
    يسرق العمر منا ....

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    القلب صياد وحيد .

    لهواة قراءة الروايات مثلي هذا روايه للأسف ما لقيتها نسختها المترجمه للعربيه
    هي روايه لكاتبه أمريكيه مغموره كان عمرها لما كتبت الروايه 23 أكبر مني بنفته
    بس ما اتوقع واحلم أكون بحكمتها لو صرت 30 بصراحه روايه انسانيه تستحق
    القراءه أنا ما بكتب عن القصه ولا عن أحداثها ولا عن فكرتها لأن يمكن يوم من
    الايام تقرونها وتعجبكم ماودي أحرقها عليكم .
    انسوا الروايه لأنها للأسف مو موجوده هنا حاليا
    بس أنا لفت نظري عنوان الروايه قبل ما اقراها
    وجعلني أفكر طويلاااااااااااااااا
    القلب صياد وحيد
    فعلا لما تكون انسان تحب تفكر وتغوص بالتفكير بالناس بالعالم بالمشاعر راح
    تلاقي تفسير لهذه الجمله فالقلب صياد يحاول يدور العلاقات الانسانيه الجميله
    الي تساعده بالمضي قدما بالحياة .
    القلب صياد يدور على الحب
    يدور أن يكون متقبل بين الناس
    يدور أنه يكون محبوب
    في ناس ما عندهم مشكله بهذه الامور ولاعمره عطاها أي تفكير وانا يمكن كنت
    بيوم من الايام من ذا النوع مو صعب علي أكون محبوبه ومتقبله بين الناس لكن
    لما غيرت محيطي الي كنت فيه من سنين ودخلت مجتمع جديد اختلفت نظرتي
    لكيفيه أن أكون محبوبه ومقبوله بين الناس أول شي أبيهم يحترموني وثاني شي
    أبيهم يفهمون طريقة تفكيري عشان يعرفون أن أنا كذا وما عندي استعداد اتغير الا
    اذا كان للأحسن مو معناة كذا أن مجتمعي الاول ماكن يحترمني او يفهمني الفرق
    ان المجتمع الاول :
    هو اساسا المجتمع الي تكونت منه وفيه واكتسبت شخصيتي منه .
    اتركوني انا الي ممكن أدبر حالي بالحياه
    واتركوا كل الي يقدرون
    لكن الي ما يقدرون يا لخجلهم أو عيوب في شخصياتهم أو حتى في خلقتهم مثلا
    ذوي الاحتياجات الخاصه ومن فقدوا السمع والبصر و لا ننسى انهم ما فقدوا قلبهم
    والاحاسيس الي ينتجها بكل ثانيه يدق فيها
    القلب صياد وحيد
    يرمي شباكه في كل البحار كل يوم
    يرمي شباكه لعله يلقى سمكه تسمعه ( تعبير مجازي )
    أو صدفه تفهمه ( برضو تعبير مجازي)
    وأحيانا القلب ممكن يكون صياد وحيد رغم أن صاحب هذا القلب له مئات الاصحاب
     لكن لسه ما لقى القلب الثاني الي يقوله كل اسراره احلامه أفكاره كل الكلمات
    والافكار كل الكلام الي كان محتفظ فيها لنفسه


    أهم شي بذي المسأله
    أن القلب يكون غلافه الايمان القوي بالله
    و أن القلب ما يتقاعد عن كونه صياد وحيد
    ويظل يبحث عن الي يبحث عنه .


    الله يستر ان شاء الله انكم فهمتوا أي حاجه في أي حته (( على قوله عادل امام))

    أتمنى يكون على الاقل عجبكم .
    ---*---
    graceful.woman


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    عين صخرة

    مشاركات الزوار
    أحبك فأحبيني.
    أحبك فأحبيني
    يا حياتي يا عمري وذكرياتي
    يا فرحي يا ضد احزاني
    يا سعدي وافراحي
    يا محبوبتي واجمل ألحناني
    يا أفصح قصائدي يا مصدر الهامي
    يا عشقي الاول
    بداية آمالي
    ونهاية اشجاني
    يا شمس شبابي
    يا سكني
    يا ام اولادي
    يا املي
    يا دوائي وجلاء احزاني
    احبيني
    يا تغاريد قلبي
    يا ساكنة خيالي
    يا منبع اشواقي
    يا رجائي ويا طلبي
    يا ورود بستاني
    واجمل ايام حياتي<....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019