تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 721662
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ذكرى وحلم .
    المقدمة: في لحظة فاصلة...نهاية حب....وبداية حب
    فراق مرير...لوعة وألم...
    --------
    قصفت السماء برعودها
    معلنة موعد الفراق
    *
    أيام مضت من ربيع العمر..
    نبتت فيها أزاهير الحب داخل قلبي
    ونشرت أوراقها الملونة
    وكان لقائي الأول مع سلم الحب الموسيقي
    فأصبحت له قرينة
    وبدأت أوتار الحب بقلبي تطلق لحناً ..
    لكن صدى ذاك اللحن مختبئ ..خلف تلال الأمل..
    يحملُ خوفاً شوقاً حزناً وح....

    التفاصيل

    ميلاد جديد .
    مقدمة : كل صبح يولد بداخلنا طفل .
    الإهداء : لكل الهزائم بتاريخ عمري .
    --*--
    (1)
    أريد أن أولد من جديد ...
    لأغير بعض اختياراتي ...
    و أمسح بعض ما بداخلي ...
    و أرفعُ للفرحةِ راياتي ...
    لكن العمر لا يرحم ...
    الحزن ما زال يكبر ...
    و يعذبني نحيبُ ذكرياتي .
    (2)
    في غرفتي ...
    باردة هي أمنياتي ...
    خائفة هي نظراتي ...
    كئيبة هي أغنياتي ...
    كنت أطالع أوراقي ...التفاصيل

    مروض الوحوش .

    مقدمة :
    العين هي البوابة التي يدخل منها الحب إلى قصر القلب .
    الإهداء :
    إلى من قالت عيناه متوحشتان أخاف منهما …
    ليتني أستطيع أن أكتب فيهما قصيدة .
    ---*----
    عفت عينيي ...
    قاومت إغراء كل العيون ...
    و لكن عينيك أنت فقط ...
    من حطمت أسوار عفتها ...
    اغتصبت بكارتها ...
    و أفقدتها عذريتها ...
    لهذا كان لابد ...
    من أن أحب ...
    صاحب هاتين المتوحشتين ...
    و من ح....

    التفاصيل

    كوني و رقة أكون قلماً .
     ورقة ...
     قلم ...
    حبنا حرف ...
    و المشاعر
    علبة ألوان لمحبرة .
    *
    كوني ورقة ... أحبك أكثر ...
    كوني ورقة ... أكتبك أكثر .
    *
    أكتبكِ ...
    في زمنٍ ...
    كاد الخيال فيه...
     أن يكون عقيماً .
    فلا العقل يحبل بفكرة .
    و ليس ...
     هناك مواليدُ حروف .
    عندها ...
     يموت قلم فتبكيه ورقة .
    *
    أكتبكِ ...
     خارج محيط اللغة ...التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    رماد امرأة .

    من هناااا
    يبدأ حديث الوجع
    وبداية رمـ ـ ـ ـ ـادي
    .
    .
    .
    .
    بدأ العد التنازلي للرحيل
    خذ دمارك قبل الغياب
    ورد قلبي يا آخر دروس العذاب
    .
    .
    ايها الدمار جرحي يقرؤك السلاااام
    فلنفتح صفحة الوجع
    ونستذكرها للمرة الاخيرة
    .
    .
    هياااا ايها الدمار
    امنحني آخر فصول الخيبة
    داهم اوجاعي بلا رحمة
    هات بقايا وعدك الكاذب
    لنتشاطره معا من
    باب مجاملة الجرح
    .
    .
    هياااا
    استفز جرحي اكثر
    جلادك يشهد لذتك
    وانت تمضغ قلبي
    في النهار
    والنكران يصفق لك
    ليلا
    لتكن آخر من يعلم
    سقطت من
    قائمة العاشقين
    تتنكر لك
    مملكات العشق
    لن تتذوق
    بعد اليوم
    طعم الالم
    الهاطل من عيني
    .
    .
    فقد غادرني
    وربما انتحر
    .
    .
    هيا هيء نفسك للرحيل
    .
    ارحل
    فأنت لا تعني لي
    سوى اوسمة
    من الالم
    في غزوات الندم
    .
    .
    اتصدق ايها الخيبة
    احترفت النسيان
    منذ نعومة اظافري
    واتقنته بفن عجيب
    الا معك اكتشفت
    خيبتي في النسيان
    فكلما فرحت
    بنسيانك
    بكل قسوة
    تغتال فرحتي
    بسكين غدرك
    .
    .
    .
    دعني
    اكمل هذياني
    علمني منذ متى
    يطحن القلب
    في رحى الزيف
    بأسم الحب
    من علمك الجحود
    ومن علمك النازية
    تغتال الحب
    قبل ان تكتمل
    دورة القمر
    المسكين
    ياخيبتي
    .
    وماطعم الخيبة هنا
    لا ادري
    .
    .
    .
    دعني
    اكمل يا
    ياجهنم الحب
    .
    بين جراحي ذكريات
    لبلاهة امرأة عاشقة
    داهمها الحب على
    غيمة رمادية
    ظنا منها
    في لحظة جنون
    انها وردية
    .
    تاريخي بك
    اسود الوشاح
    كلما كتبت الفرح
    اعود الى اوراقي
    اراها
    في حالة حداد
    ثكلى ملوثة بأمطار
    غيمتك الرمادية
    خلاصة الوجع
    انت وحدك تفهم هذياني
    والقادر على فك طلاسمي
    فزدني حريقا ،، كي اواصل جنوني
    .
    .
    .
    آاااخر الهذيان
    ياسادة الحب
    اعذروني
    ان ثرثرت كثيرا عن وجعي
    فمخالب الالم تحل محل اناملي
    ---*---
    أنين الخريف


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -

    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
     
    الفصل الأول :
     


    من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً , و الإنحلال حرية ، و الرذيلة فنّاً ، و الاستغلال معونة .

    حين يرحم الإنسان الحيوان و هو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في إدعاء الرحمة ، و هو في الواقع شر من الحيوان .

    الحد الفاصل بين سعادة الزوج و ....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    لوحة11

    مشاركات الزوار
    جمال الخلق اعظم
    جمالٌ فى الخُلْقِ أعظمْ
    من الذى قد زانَ وجْهَكْ.
    ففى الخُلْقِ تسْمُو المعانى
    وتصيرُ منها المشاعرُ أحْرَكْ.
    وفى الخُلْقِ جالتْ خُيولٌ
    وطارتْ حمائمُ تَنْشُدُ سِلْمَكْ.
    أبَيْتُ بِدُونِكِ كلَّ الأمانى
    وقسَّمْتُ حُلْمِى بينى وبينَكْ.
    وجاوزتُ حدَّىَ فى كلِّ حُلْمٍ
    فما منْ حدودٍ جاوزتُ بَعْدَكْ.
    يُسَاءِلُ عنكِ هوَىً فى ضُلُوعى
    باتَ يُغيِّرُ ما كانَ غيرَكْ.
    ويسْألُ عنْك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018