تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 2021904
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أنت غير عنهم
    أنت مو مثلهم
    أنت غير عنهم
    قلبي يقول
    وإحساسي يقول
    انك هواي ... انك لي غرام
    أنت مو مثلهم
    أنت رسم الحنان في طيبتك
    أنت لون الورد
    في وجنتك أنت الجمال منك ولك
    أنت الحياة في كلمتك
    أنت الدفاء في برد الشتاء
    أنت الوفاء في وجه الجفاء
    أنت غير عنهم
    قلبي يقول
    في هواك عرف الوجود
    وشاف الحياة له تعود
    يا سحاب اقبل يحمل رعود
    اروي صحاري ذبلها الجحود
    أنت مو مثلهم<....

    التفاصيل

    النزهة الخامسة

    الأمر الوحيد الذي يكبح ولع الشباب بزي أو تصرف ما ، هو تبني الكبار لهذا الزي أو ذك التصرف .
    اللذة في العمل تولد كمالاً في الإنجاز .
    قد يجلب الذكاء لصاحبه الكثير من العنا و الذي يصبح عندها الغباء نعمة .
    إذا عاملت شخصاً كما هو،فهو يغدو أسوء حالاً،ولكن إذا عاملته كما يجب أن يكون،فهو يصبح ما يجب أن يكون
    لا شيء أقوى من اللين .(هان سوين – مفكرة صينية)
    الأسف....

    التفاصيل

    دربكة عند مرمى الحب :) .
    مقدمة : يُسعدنا أن ننتقل بكم إلى ملعب الحب .
    الإهداء : للجماهير الغفيرة التي تحمل رايات العشق .
    --*--
    حَكَم الظروف
    يعلن بدأ مباراة عشقٍ بيننا
    كرة العواطف معي أتقدم بها
    أقذف بها باتجاه مرمى قلبك
    ترتد من دفاع اشواقك
    و تصبح دفاعاتي تحت ضغط هجوم عينيك
    و الهدف الأول يعانق شِباك قلبي
    بكل سهولة
    أعاود الهجوم على مرمى قلبك
    لكن العرق الأجنبي
    يحسن استخلاص ك....

    التفاصيل

    بين الغفوة و الصحوة .


    ذات ليلة
    و قراصنة النوم
    يهاجمون سفن العيون
    كان هناك
    شخص

    يحلم 


    و بحلمه 


    يصارع الواقع و الخيال

    عندما أفاق !!

    أَمام خيمته 

    تواجه 

    حلمٌ و صحو 

    شرب قهوته

    أمسك وتر قلمه 
    ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    ما لا تفقدة الذاكرة .

    منذ متى أعتمد القول
    أو أشك باليقين

    يقولون لي
    يقولون لكِ

    أعرف أني قطعة حجر
    بين قوالب سكر
    عصية على الذوبان
    لا تنسكب
    لا تختفي
    تتحدى المطرقة
    التي تهشم و لا تلين

    العروق إهترأت تحت ثقل سنين
    ألهمتها حمى الطرق
    تترجى أن تفيض دموع القلب الممتلئ

    وجة قبالة وجة
    مهما أدبرت الإتجاهات
    تحاكين قلبي
    أحاكي طفولتكِ
    أسمع صوتكِ بدون صوت
    أرى وجهكِ...
    و المسافة مكيدة بيننا
    أطارد حزنكِ كقط فار
    أحاول خنقة

    أميال أمامي
    أميال خلفي
    لكني لا انسى ما ربطني بكِ
    نافذة طفولية زهيدة
    جمعتنا في نفس الحجرة
    قد تشكل علامات غيرة حانقة
    أو تشكل علامات حب مكبوت

    لماذا لا تسأليني دائما
    أنا لا شعر بنفسي حقيقة
    إذا لم أعذب بكِ روحي
    لماذا يأخذني اللهو
    ويأخذكِ الحزن
    ونحن طريحي نفس الفراش
    المبلل بالعرق و الدمع

    إسأليني
    تكلمي
    زيدي في لومي
    صوتكِ يكفرني
    يؤنب بصيرتي
    يذكرني بإيمان
    عميق مبجل مهمل
    ركبتة الأتربة بسخاء
    لكن وهجة يبهر البصر
    إذا ما أبصرتة من خلالكِ

    متى تكلمت الأفواة الصغيرة
    المجبرة على الصمت
    إرجعيني إذا لطفولتي

    إرجعيني
    لحضن أمي المتعبة
    المستبعدين عنة
    وشاشة أفلام الكرتون الشاحبة
    و أدراجكِ المرتبة بصرامة
    التي كانت تصدني
    و الفراش الذي لم نتشاركة قط
    كرة الأخ الطريد
    لم أنازعكِ على شئ
    لم نمتلك أصلاً شئ يبيح النزاع

    و أقول أنتِ هناك
    في المنطقة الآمنة
    التي لا يهددها الإنتكاس الردئ

    أقول أنتِ هناك
    تغتسلين بالماء العذب
    الذي نتأوة عذابات طهرة

    بدونكِ....
    لا يبقى للدم أي سلالة
    أي أثر خرافي يرتمي تحت ردم مهجور

    أخرجي لي
    تخلصي من أجلي
    حطمي نفق الزجاج المظلم
    أريد أن نرمية في محيط ما
    يبتلعة النسيان
    و لا تلفظة الذاكرة

    هل تذكرين
    بقايا الأمس
    لا زلنا مجبرين على إحتراف طفولة
    لم نعشها قط
    نتبادل الأسرار
    وكأننا نحرر بها كل الأرواح العذبة

    هل تذكرين
    إذا جاء الليل
    خلف الباب الموصد
    باب واحد ونافذتان
    و سرداب تكسوة العتمة
    نختبئ خلف جسد الأم النائمة
    الإلتصاق الذي يطرد الخوف
    و يفتت الصمت
    و يوحي بالأمان
    من الجني القبيح
    الذي ينتظرنا خلف الباب

    هل تذكرين
    ثورة العدم
    و إنتقالنا
    من عدم مؤجل إلى عدم
    حتى تيبست أطرافنا
    و جلسنا متعبين
    وبكينا
    وشربنا من دموعنا
    وتبادلنا الدم في العروق

    هل تذكرين
    حملتني عرض صحراء قاحلة
    و أنا مثخنة بالجروح
    إرتميت على كتفكِ
    كرداء مستسلم
    تلطخة اللعنات
    أنزف ملح
    و تنزفين قلق

    هل تذكرين
    موتي الأخير
    كنوم يكاد يكون نهائي
    و أنتِ تضربين
    الجسد المسجى
    أن ترد بة الروح
    صرخاتكِ استرجعتني

    كنت أشتهي
    أن أتحول لنجمة هائمة
    تضئ الجزء المتبقي
    من الفراغ الأسود
    و لكن...
    الفراغ الذي بيننا أعمق
    من أن أنسحب أمامة
    أعرف خيوط اللعبة
    التي تربطني بكِ

    لم أستطع
    أن أترك يدكِ بدون يد
    لم أستطع
    أن أغامر و أهرب

    أودعكِ الأرض
    و أهرب للسماء

    لن يرحمني أحد مثلكِ
    و لن يحب بمثل ما أحب.
    ---*---
    يارا_فرس.


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    5

    مشاركات الزوار
    الموت الحقيقي.
    المــوت الحقيقـي




    الموت الحقيقي هو أن تموت وأنت ما زلت حيا ترزق
    ليس بالضرورة
    أن تلفظ أنفاسك
    وتغمض عينيك
    ويتوقف قلبك عن النبض
    ويتوقف جسدك عن الحركة
    كي يقال
    أنك فارقت الحياة

    *********

    فبيننا الكثير من الموتى
    يتحركون
    يتحدثون
    يأكلون
    يشربون
    يضحكون
    لكنهم موتى..
    يمارسون الحياة بلا حياة

    *********
    فمفاهيم الموت لدى الناس تخ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2021