تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 739460
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و افتش عن أنثى 2.
    وأنا أبحث عن أنثى
    تفهم حرفي
    تفهم المي
    تفهم معاناتي وجرحي
    تفهم طيات مشاعري
    تفهم كل حركة تظهر
    في وجهي ..
    تعرف طبقات صوتي
    عندما يخارجة الألم
    وعندما يعذبة القلق
    وعندما يخارجة الظلام
    *
    وأبحث عن أنثى
    تنسيني وجع السنين
    وعذاب الشهور
    وارق الأحلام والعذاب
    والغضب
    *
    أبحث عن انثى
    تهدئ من روعي
    من حركات الريح التي
    تقلق فودي
    تضع يداها ف....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    أمامكِ .
    أمامكِ
     لا شيء يقف حائراً بداخلي
    كل اهتماماتي و عواطفي
    تتجه مباشرة لعينيكِ
    و صدري يكون متشحاً بوشاح حبكِ
    أمام  ( هيئة محلفين )  الصدق
    *
    حاولت
    أن أجد خندقَ كَذِبٍ 
    أستطيع به
    أن أخفي مدى حبي لكِ
    و  لكنني كنت دائماً
    أحصُل على نياشين الفشل
    *
    بحثتُ عن وصفةٍ ما
    لكي أخرجك
     من دائرة اهتمامي
    كنت أريد أن أُحسسكِ  التفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    ما أجـملك .

    انا الآن
    لا اريد أن اتذكر
    وحتى الآن
    لم أتورط بحياة لم أحلم بها
    لم يسعني إلا انتشال نفسي
    من شىء إلى شىء آخر
    *
    حتى مع الأجوبه التي لم أحصل عليها
    سـقطت علامات الإستفهام
    التي بحوزتي
    في كل مره لا أطرح فيها سؤال
    لكني أبحث عن إجابه
    *
    أدرك الآن أن وجودك
    يخرجني من قاع البئر
    و أنك تمنحني
    كل الذي أحتاجه
    حتى تنبت زهرة الياسمين على جبيني
    *
    أتخيلك بقربي
    أشعر بثورة هذا الإحساس
    الذي يرفعني عن قاع البئر
    هل أنا في القاع
    لا أدرك ما انا فيه الآن
    فقط أرتفع و أرتفع
    نحو الحد الفاصل بين القاع و الفضاء
    *
    إعترافاتي لك لا تكلفني أكثر
    من محبتك أكثر
    هل أطلق لفظا آخر للمحبه
    لا اجد
    *
    أنا أحبك هذا يبرر أن أصرف تجاهك
    كمية أكبر من الذكاء الإيجابي
    و أن أسلك الطريق الذي يؤدي إليك
    *
    لقد أثرت تعبي
    لكن سيأتي دوري لاحقا
    أعدك
    إنك ستطلب مني إلتقاط النفس
    *
    أنتظر الليل
    موعد صوتك
    ما أقتات عليه
    أريد أن أشتعل
    مثل شمعة بطيئة لك
    *
    كنت فقط كامنة
    لا أعرف الشىء الذي أنتظره
    رأيت بين يديك كل عمري الضائع
    *
    كنت قد أوشكت على الإنقراض
    إنتشلتني من العدم المؤجل
    *
    مع هاجس الليل الذي يترقبني
    يدفعني السكون
    نحو إحساس أعمق هنا
    *
    عندما تعتريني أعلى نسبة وجد
    أريد أن أنام
    أصحبك معي
    أترف بك جـسدي
    بل إنك أترفت روحي
    عندما إمتد إليها تخيلك
    يجذبني بنشوه
    نحو نهاية العقل و الجنون
    *
    إنصت إلي قلبي
    إنه يخفق بلا وعي
    يالهذه الروعة التي تدمرني دون شفقة
    *
    أحبــك
    مع فارق أني أصمت
    أغلب ما يحملني الصمت عليه
    أريد أن لا يحتكرني سواك
    *
    إنتقلت نحو منطقة آمنه
    يتحسس فيها خيالي معالم جــسدك
    في البدايه
    هذا ما وفرته لي
    مساحة بيضاء
    *
    أتوق لسكن الوطن الذي وجدته فيك
    أتوق لعناق القلب الذي يرقد بين ضلوعك
    *
    ما أجملك
    --*--
    يارا_فرس


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    بادية أبوظبي

    مشاركات الزوار
    هل كان لزاما علينا اللقاء
    هل كان لزاما علينا اللقاء
    حيث تتشابك الايادى والعيون
    وعندما يحين الوداع يرحل القلب مكلوم
    لماذا التقينا هل هو القدر؟
    أن يدمى القلوب بلا رأفة
    أن يجعل من الحزن عنوانا لنا
    أن تصير الأماكن أطلالا
    أن يصبح الحب موتا لا حياة
    أن تتورم أعيننا من السهاد
    والعقل شارد في الخيال
    حيث تنشر الشمس أشعتها على أناس بلا حياة
    فكن رحيما بنا أيها القدر
    فلقد لقينا من حبنا الأهوال
    فلا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018