تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759416
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خدك .
    " خدك ملجأ لخدي "
    ماريا واين
    ---*---
    خدك ..
    تلك التفاصيل الناعمة
    الحارة و المرتقبة
    مرحلة وسطى
    و موجعة جداً
    في علاقة ما
    قد تصبح حباً
    أو تصبح
    مشكلة صعبة
    *
    خدك ..
    حيرة مستحيلة الأبعاد
    تتقاسمها أطراف ثلاث
    كل يحاول نسبتها اليه
    اثبات ملكيتها
    مسئوليته الكاملة عنها
    و رعايتها
    حتى تصبح
    محمية للنعيم الخالد
    *
    فيدي ..
    تدعي....

    التفاصيل

    حين أكون معكِ .
    مقدمة :
    هناك شخص واحد فقط تُحس أنه ليس أمامك بل بداخلك .
    الإهداء :
    إلى من تكون أقرب لنفسي من الروح .
    --*--
    (1)
    حين أكون معكِ
    لا يصبح للزمن معناً
    ولا للساعات قيمة
    معكِ يتقزم الوقت
    يطول الحديث ... و يزداد متعة
    (2)
    معكِ
    للضحكة مذاق آخر
    للحرف مذاق آخر
    للغة مذاق آخر
    للحزن مذاق آخر
    و للحب مذاق آخر
    حتى الشعر يصبح له مذاق أعذب
    و الأحلام ....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    حديث لا ينقصه الألم .


    صباح الخير ...
    - أم مساء الخير ؟ .

    ماذا تعني ؟ .
    - لم تعد تهمني الأوقات …

    ؟؟؟ …
    - صباح … أم مساء ، لم يعد ذلك مهماً …

    و لكن !!…
    - و لكن ماذا ؟ ، و قد تساوت بداخلي كل الأزمنة …

    ؟؟ …
    - صبحٌ يرحل ، ليلٌ يأتي ، و الظروف لا تتبدل …

    و أنا !! ؟ …
    - و أنتِ تبقين المستحيل …

    و أنت !! ؟....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    اغتراب الذات .

    متى يمنحني الحلم
    قدسية الحياة؟؟!!
    وينبجس من صخرة المستحيل
    اخضرار لصفرة الذكريات!!

    بعيدا ..بعيدا..

    هروب من ضجيج الذكرى ...

    طافت الروح لشواطئ مترامية
    من الدموع تبدأ مع كل موجة زفير لآهات
    من حنين تنكسر على مد الرمال..

    لتبعث أشواق أبدية ..
    تتمحور في اغتراب الـــذات ...

    محاولة تسكين الترحال
    والهواجس المنبسجة مع كل زفرة
    وشهيق لنسمة هواء تتغلغل بمسام الروح ...

    اغتراب ما زال في إبحار دائم
    يظلل أسقف الحياة
    يفضي إلى كل الاحتمالات ...

    ذات !!

    تحن لعالم مغموس
    بنقاء رفيف الفراشات
    معجون بصفاء
    دمع العيون ...

    حنين لجنون قلب
    يختزل كل الفرح كل الترح

    ذات تتفنن بإغراق
    من حولها بخمائل
    ملونة من الأحاسيس!!
    ---*---
    دهن العود


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    فرق الكشافة

    مشاركات الزوار
    حب مرثي

    عرفتك يوما و نلت حبل ودادي...
    أحببتك فعلا و حزت مهجة فؤادي...
    في قلبي أسكنتك و بكياني أودعتك...
    فكرست حياتي من أجلك...
    كنت أول أنشودة حب أغنيها ...
    و قصيدة عشق أهديها ...
    و لوحة آسرة أعيها ...
    لم ينبض قلبي من قبلك ..فأحييته مترنما على حبك..
    يا من سرقت عذرية عواطفي ...
    فالتهب جناني كالحمم والقذائف ...
    لكن فرقتنا الأقدار .....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018